قيس سعيد يتحرك لاسقاط حكومة قيس سعيد !

على رئيس الجمهورية قيس سعيد ان يراجع سلوكه السياسي في الآونة الاخيرة لان ما يحدث هو عبث سياسي و ضرب وتشليك للدولة ومؤسساتها وانا شخصيا اشعر بخيبة امل كبيرة.
1) ان يقوم رئيس الجمهورية بنفسه بتكليف رئيس حكومة وان تكون بصمته واضحة في هذه الحكومة وفي اخر الامتار يصبح من اول المعارضين لها ويتحرك ضمنيا لإسقاطها فهذا عبث سياسي واقحام لرئاسة الجمهورية في الازمة السياسية ومزيد تعقيدها
2) دستوريا ليس من حق رئيس الجمهورية ان يقول للأحزاب انه لا يمكن احداث تغيير على تركيبة الحكومة بعد تمريرها لان احداث تغيرات على تركيبة الحكومات هو شان يخص رئيس الحكومة و الاحزاب وحدهم ولا علاقة لرئيس الجمهورية بذلك.
3) جميعنا ساندنا رئيس الجمهورية بسبب تصرفات الاحزاب وعبثها من اجل المناصب والمواقع لكن الخلاف اليوم بين المشيشي و رئيس الجمهورية سببه هو خلاف حول بعض الاسماء التي قررها المشيشي في الحكومة لكن الرئيس لم يرغب فيها الرئيس ومحيطه وبالتالي تحولت مؤسسة الرئاسة الى ما يشبه الحزب السياسي الذي يصارع يصارع من اجل المواقع والمناصب
4) الرئيس يتشاور اليوم مع الاحزاب ويوجه لها الدعوة في الدقيقة 90 في حركة ضمنية للدفع نحو اسقاط حكومة المشيشي فلماذا لم يتشاور معها منذ البداية
5) قيس سعيد يرفض توجيه الدعوة للقروي بذريعة انه فاسد لكنه جلس في نفسي الطاولة مع احزاب اشد فتكا وفسادا واضرت في الصميم بالدولة التونسية ولها شبكات فيساد في مختلف هياكلها.
6) رئيس الجمهورية وبالدستور
في الختام و بجاه ربي رأفة بهذا الوطن الجريح البلاد على “ركايبها” وفي حاجة لحكومة و باش العجلة ترجع ادو ر فأوقفوا هذا العبث و التلاعب بمصير الناس يرحمكم الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *