مهدي فخفاخ: اجور العمال في قطاع المقاولات اصبحت مهددة بسبب تواصل الخلاف بين الحكومة ومهندسي القطاع العمومي

قال مهدي فخفاخ رئيس الغرفة النقابية للأشغال العامة و البناء ان المقاولين وشركات المقاولات والاشغال العامة اصبحت اليوم رهينة الخلاف والمفاوضات المتعثرة بين الحكومة ومهندسي القطاع العام حيث ان المشاريع العمومية اصبحت معطلة بسبب اضراب المهندسيين الامر الذي يكلف خسائر اضافية لشركات المقاولات التي تعاني بطبعها من مشاكل كبيرة بسبب عدم الاستقرار وسياسات الدولة وجائحة الكورونا .


واكد الفخفاخ ان تواصل تعطل العمل في المشاريع العامة قد يتسبب في عدم خلاص اجور العمال خلال شهر رمضان دعيا في هذا الاطار جميع الاطراف لضورة ايجاد حل في اسرع وقت لان اضرار التوقع عن العمل ستكون فادحة على قطاع المقاولات والاقتصاد التونسي بصفة عامة خاصة في هذه الظروف الصعبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *