أخبار

شاب تونسي: تعرّضت للعنف الشديد بعد رفضي تقديم رشوة لدورية أمنية

قال شاب تونسي، يعمل في مجال إيصال الحلويات، إنه “قد تعرّض ليلة السبت الفارط، إلى العنف من قبل دورية أمنية على مستوى مفترق هرقلة أثناء عودته من بن قردان في اتجاه ولاية زغوان”.

وأضاف في مداخلة له اليوم على “الجوهرة أف أم” أنه “قام بمخالفة مرورية، وأن أعوان الدورية قد قاموا بإيقافه وطلبوا منه رشوة، لكنه رفض”، حسب قوله.
وتابع أن “أحد الأعوان أراد الحصول على كمية من الحلويات، لكنه أخبره بأنه مجرّد عامل وأنه مطالب بدفع ثمنها للمزوّد الرئيسي”، لافتًا إلى أنه “أراد توثيق الحادثة بهاتفه الجوال لكنهم تهجموا عليه وقاموا بتعنيفه وافتكاك هاتفه والتخلّص من الفيديوهات التي قام بتصويرها” (باستثناء فيديو وحيد قام بإرساله لشقيقته ولم يتفطنوا إليه)، وفق تعبيره.

وأوضح أنه قد توجّه إلى مستشفى فرحات حشاد في حالة يُرثى لها ثم إلى مركز الأمن للإدلاء بأقواله، مصحوبا بمحاميه، لكنه فوجئ بطلب للإمضاء على مكافحة لم يقم بها، لكنه رفض ذلك.
وأكد أنه قد وجد نفسه متهما بهضم جانب موظف عمومي، داعيا السلطات المعنية إلى إنصافه والوقوف إلى جانبه في “المظلمة” التي تعرّض لها.

رابط الفيديو:

https://fb.watch/bX2icX9I-x/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى