أخبار إقتصاديةإقتصاد

بنك الاستثمار الأوروبي يرفض طلب قيس سعيد بتمويل مشروع قطار القطار ويطالب باصلاح النقل العمومي الحالي

 كشف جان لوك ريفيريو، ممثل بنك الاستثمار الأوروبي في تونس والجزائر أن رئيس الدولة قيس سعيد طلب من رئيس بنك الاستثمار الأوروبي ، فيرنر هوير ، خلال زيارته لبروكسل في فيفري 2021 ، إذا كان بإمكان هذه المؤسسة تمويل مشروع TGV (القطار السريع).

” حول هذا المشروع … لقد رفضنا العرض … يجب أن تركز تونس على الشبكة الحضرية الموجودة بالفعل وتحسينها عوض مشاريع جديدة، النقل العمومي يتطلب خطة إعادة تأهيل كبيرة … لقد عملنا على هذا الموضوع مع الشركة التونسية للسكك الحديدية وتمكنا من تحديد النقاط التي تتطلب التعزيز. المرحلة التالية ستكون قطار سريعالكن لا يقتصر على تونس-صفاقس .. يجب أن نستغل فكرة القطار السريع عبر المغرب العربي “صرّح المسؤول.


للتذكير، يعتزم رئيس الدولة تنفيذ فكر أحد مشاريعه الكبرى، لكنه لم يجد بعد تمويلا مناسبا.
في جانفي الماضي، أسدى الرئيس تعليماته لاطلاق الدراسات لانجاز قطار سريع يربط شمال تونس بجنوبها.

أثار المشروع الجديل للكلفة الكبيرة اللزمة لانجازه، في وضع مالي صعب تمر به تونس.
وأوضح ممثل بنك الاستثمار أن هدف البنك هو تحسين الظروف المعيشية للمواطنين الأوروبيين وغير الأوروبيين ، في الاتحاد الأوروبي أو خارجه.

“جميع مشاريعنا لها تأثير على مواطني كل دولة ، سواء على مستوى البنية التحتية أو على مستوى خلق القيمة المضافة … استفادت تونس من تمويل يصل إلى سبعة مليارات دينار منذ 2011 … جعنا ذلك مانحاً أساسيا وشريكاً مالياً لتونس “.

وأوضح جان لوك ريفيريولت أن ثلث هذا المبلغ قد تم تخصيصه للشركات الصغيرة والمتوسطة والقطاع الصناعي والثلثين للدولة والشركات العامة. تحتل تونس المرتبة الأولى في العالم (خارج الاتحاد الأوروبي) من حيث حجم القروض الممنوحة من قبل بنك الاستثمار الأوروبي بالنسبة لسكان البلاد أو الناتج المحلي الإجمالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى