بعد ان كانت شركة عمومية مهددة بالافلاس…عائدات شركة STIP ترتفع ب16.4٪ سنة 2020 لتصل إلى 72 مليون دينار بعد تحولها للقطاع الخاص

استمر نمو المبيعات الإجمالية الشركة التونسية لصناعة الإطارات المطاطية (STIP) في سنة 2020 على الرغم من الانخفاض الطفيف في الصادرات الناجم عن وباء الكورونا.

و أظهرت عائدات الشركة المصنعة للإطارات الوحيدة في تونس نهاية السنة الماضية زيادة بنسبة 16.4٪ لتصل إلى 72 مليون دينار مقابل 61.9 مليون في العام السابق.

ويأتي هذا الأداء بشكل خاص نتيجة الارتفاع المفاجئ في الإيرادات للربع الأخير من عام 2020 والذي حققت خلاله الشركة رقم أعمال بلغ 24 مليون دينار بزيادة 59٪.

أما صادرات الشركة ، فقد تراجعت من 10.5 مليون دينار في نهاية ديسمبر 2019 إلى 9.2 مليون دينار نهاية كانون الأول الماضي (-13٪).

وفي السوق المحلي ، بلغت إيرادات STIP 62.9 مليون دينار في 2020 مقابل 51.4 مليون قبل عام ، بزيادة 22.5٪.
بالإضافة إلى ذلك ، ارتفع حجم الإنتاج في عام 2020 بنسبة 56٪ مقارنة بالعام السابق ليبلغ 7077 طنًا مقابل 4535 طنًا.
ومن الأحداث البارزة الأخرى في عام 2020 ، تراجعت الالتزامات المصرفية للشركة بشكل حاد بنسبة 65٪ في عام واحد ، من 210.6 مليون دينار في 2019 إلى 73.3 مليون دينار في نهاية العام الماضي.

وتجدر الاشارة الى ان شركة STIP التي تشغل اكثر من 1000 عامل وموظف بمصنعين متواجدين بمساكن ومنزل بورقيبة كانت خلال السنوات الماضية من بين الشركات العمومية المهددة بالافلاس بسبب الفساد وسؤء التصرف وغياب الحوكمة، غير ان التفيوت في اسمهمها عبر البورصة للقطاع الخاص ساهم في انقاذها واعاد توزرناتها المالية والانتاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *