أخبار

هيئة الدفاع عن الشهيدين: حركة النهضة والغنوشي متورطان في قضية إيداع أموال في حسابات قطرية

أفاد عضو هيئة الدفاع عن الشهيدين رضا الرداوي أن حركة النهضة ورئيسها راشد الغنوشي متورطان في قضية إيداع أموال في حسابات قطرية تعود الى الديوان الأميري القطري.. وأشار الى وجود جمعية تأسست سنة 2013 تحت اسم “جمعية نماء تونس” دورها الظاهري دعم الاستثمارات الاجنبية ودورها الباطني ادارة معركة التسفير مقابل مبالغ مالية كانت تضخ في حسابات قطرية على علاقة براشد الغنوشي.

وقال إن هذه القضية انطلقت فيها الابحاث سابقا في القرجاني، ولكنها توقفت بتعليمات من البشير العكرمي والنهضة. وأشار الرداوي الى أن احد الذي كانوا يديرون ثروة الغنوشي يدعى “ناجح الحاج لطيف” كان يدير فرع شركة انجليزية في مجال النسيج في تونس وكان يستخدم الحساب الالكتروني الرسمي للشركة لادارة عمليات مشبوهة مع قيادات من حركة النهضة.

وأكد الرداوي أن هيئة الدفاع اطلعت على الوثائق المرسلة عبر هذا البريد واكتشفت ارسال أموال ضخمة بقيمة تتجاوز 15 مليون دولار كانت تسحب نقدا من قطر وتدخل عبر مطار تونس الذي كانت تسيطر عليه حركة النهضة وعلي العريض آنذاك.

وقال إن من بين الوثائق التي اطلعت عليها الهيئة في هذا البريد الالكتروني منها التقرير الختامي لرحلة عبد الفتاح مورو إلى امريكا، ولقاءات محافظ البنك السابق الشاذلي العياري مع “ناجح الحاج لطيف” في قطر، ومراسلات صادرة عن القيادي في حركة النهضة رياض الشعيبي وموجة لناجح لطيف تتعلق بوثائق أصلية لاجتماعات نداء تونس التي تم اختراقها.

وقال ان هذه المعطيات كشفتها المخابرات العسكرية وتم الاذن بفتح ابحاث انطلقت بالقرجاني ووضع منصور تحت التنصت بإذن قضائي.

مؤكدا أن عمليات التنصت كشفت تخابر منصور مع العكرمي الذي تدخل مباشرة لدى مدير الامن الوطني لوقف الابحاث وتعطيل اجراءات التتبع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى