نوايا التصويت: سعيد يتصدر الرئاسية.. والدستوري الحر في التشريعية


أظهر سبر الآراء الذي تجريه شهريا مؤسسة سيغما كونساي بالتعاون مع جريدة المغرب، مواصلة الحزب الدستوري الحر تصدره للمشهد رغم تراجعه النسبي في سبتمبر مقارنة بالشهر الفارط، في حين حافظت حركة النهضة على المرتبة الثانية بنفس نسبة نوايا التصويت.

أما في الرئاسية، فما زال قيس سعيّد دون منافس، وسيفوز بالانتخابات الرئاسية منذ الدور الأول، في حال أجريت غدا، وبحوالي ثلثي الأصوات.

واعتمدت سيغما كونساي في هذا السبر، على عيّنة ممثلة للسكان في الوسط الحضري والريفي، مكونة من 2011 تونسيا تتراوح أعمارهم بين 18 سنة وأكثر.

وأجريت الدراسة عبر الهاتف في الفترة الممتدة بين 6 و 9 سبتمبر، وتبلغ نسبة الاخطأ القصوى فيها 2.2 %.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *