سياسة

نبيل حجي : أعطونا سببا وجيها واحدا يجعلنا نمنح ثقتنا لحكومة المشيشي

عبر النائب عن التيار الديمقراطي نبيل حجي في تدوينة نشرها على حسابه على الفايسبوك يوم أمس الاحد 23 اوت 2020 عن رفضه منح الثقة لحكومة المشيشي المنتظرة معللا موقفه بسلوك رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي : ” الذي لم يبذل أي جهد للحصول على ثقة أي نائب أو كتلة ” .

وانتقد النائب عن التيار الديمقراطي في تدوينته عدم بذل رئيس الحكومة المكلف هشام المشيشي أي مجهود لإقناع النواب مشيرا الى ان ” رئيس الحكومة المكلف لا يعنيه نيل ثقة حقيقية ودائمة، بل فقط عملية تصويت “. اما بالنسبة للانتقادات التي توجهت للتيار الديمقراطي بسبب قراره عدم منح الثقة لحكومة المشيشي، تسائل نبيل حاجي:” أعطونا سببا وجيها واحدا يجعلنا نمنحها ثقتنا.

يذكر ان المجلس الوطني لحزب للتيار الديمقراطي الذي انعقد يوم امس الأحد 23 اوت 2020 في صفاقس قرر عدم منح الثقة لحكومة هشام المشيشي ، المجلس الوطني انتقد غياب التنسيق و المفاوضات مع الأحزاب و ذلك اثر اعلان المشيشي على قراره التوجه الى تكوين حكومة كفاءات مستقلة تستثني الأحزاب . في هذا الإطار شكك النائب نبيل حجي في إمكانية تحقيق الحكومة المقبلة أوضاع اجتماعية واقتصادية أفضل: قد يقول البعض أن هذا القرار قد يؤدي لسقوط الحكومة والذهاب الى انتخابات سابقة لاوانها وان الوضع الاجتماعي والاقتصادي لا يحتمل، وهذا صحيح. فقط اعطوني دليلا واحدا او شبهة دليل ان الحكومة التي سيقترحها المشيشي ستؤدي الى أوضاع او الى استقرار أفضل”.

من المنتظر ان يعلن رئيس الحكومة المكلف عن تركيبته الحكومية اليوم الاثنين 24 اوت 2020 ، و هو اخر اجل للإعلان على الحكومة الجديد التي ستخلف حكومة الياس فخفاخ المستقيلة حيث تم تكليف وزير الداخلية في حكومة الياس فخفاخ بتشكيل الحكومة يوم 25 جويلية 2020 و يستوفي اليوم الاثنين 24 جويلية 2020 اجل الشهر من المفاوضات حسب ما ينص عليه الفصل 89 من الدستور :

تتكون الحكومة من رئيس ووزراءَ وكتّاب دولة يختارهم رئيس الحكومة وبالتشاور مع رئيس الجمهورية بالنسبة لوزارتيْ الخارجية والدفاع.

في أجل أسبوع من الإعلان عن النتائج النهائية للانتخابات، يكلف رئيس الجمهورية، مرشح الحزب أو الائتلاف الانتخابي المتحصل على أكبر عدد من المقاعد بمجلس نواب الشعب، بتكوين الحكومة خلال شهر يجدّد مرة واحدة. وفي صورة التساوي في عدد المقاعد يُعتمد للتكليف عدد الأصوات المتحصل عليها.

عند تجاوز الأجل المحدد دون تكوين الحكومة، أو في حالة عدم الحصول على ثقة مجلس نواب الشعب، يقوم رئيس الجمهورية في أجل عشرة أيام بإجراء مشاورات مع الأحزاب والائتلافات والكتل النيابية لتكليف الشخصية الأقدر من أجل تكوين حكومة في أجل أقصاه شهر.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى