سياسة

منصف مرزوقي:كل التضامن والتعاطف مع الرئيس ابراهيم ابو بكر كيتا الذي جاء به الصندوق ولا يجوز إخراجه إلا به .

تعاطف الرئيس السابق السيد منصف مرزوقي مع الرئيس ابراهيم ابو بكر كيتا وأدانة للانقلاب العسكري في تدوينة له اليوم الإربعاء 19 أوت 2020 في صفحته على الفايسبوك .

نص التدوينة:

الديمقراطية أي السيادة الفعلية لشعب من المواطنين لا يخضع إلا لحكم قانون يوصل الحقوق لأصحابها ، مشروع شاق طويل.
لذلك ترانا نمّر إجباريا في الوطن العربي وافريقيا لتحقيقه بمرحلة ديمقراطية هشة وحتى فاسدة وفي كل الحالات مهددة .
إن تجاوز هذه المرحلة الصعبة من حياة الشعوب والدول لا تكون بالعودة إلى الاستبداد عبر الانقلاب العسكري أو الشعبوية بحلولها الساذجة والسحرية التي لا تفضي إلا للفوضى ثم عودة الاستبداد مجددا.
التجاوز يكون بالعودة لكل منابع الخلل مثل القوانين المنطمة لتمويل الأحزاب وتمويل الاعلام والقانون الانتخابي الذي يجب أن يفرز اغلبية تستطيع الحكم لا فسيفساء من الأحزاب المتقاتلة على جيفة اسمها السلطة الشخصية والحزبية.
والأهم ربط ديمقراطية سياسية نظيفة بديمقراطية اجتماعية واقتصادية تكفل الخبز بجانب الحرية.
أما ضرب الديمقراطية كما حصل في مصر سنة 2013 والآن في مالي فهو الحكم على الشعوب بالدوران في نفس الحلقة المفرغة من القمع والفقر واليأس والعجز.
من هذا الباب كل الإدانة للانقلاب العسكري وكل التضامن والتعاطف مع الرئيس ابراهيم ابو بكر كيتا الذي جاء به الصندوق ولا يجوز إخراجه إلا به .
ولا بد لليل أن ينجلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى