أخبار

مستشار الغنوشي: أقول لسعيد لا فائدة من إتعاب نفسك البرلمان سيعود وسيُلغي في أول جلساته كل قرارات 25 جويلية !

وصف رياض الشعيبي المستشار السياسي لرئيس حركة النهضة راشد الغنوشي اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 تلويح رئيس الجمهورية قيس سعيّد باصدار مراسيم في اتجاه تعديل الاجال المحددة للنظر في الجرائم الانتخابية أو اسقاط قائمات انتخابية استنادا الى تقرير محكمة المحاسبات بـ”العبث” معتبرا انه “لا معنى له ولا قيمة له لا سياسيا ولا قانونيا “.

وأكد الشعيبي ان البرلمان “سيلغي في اول جلسة له كل المراسيم الصادرة عن رئيس الجمهورية وكل ما ترتب عنها” مشددا على وجوب رفع الاجراءات الاستثنائية وعودة البرلمان الحالي والاتفاق على صيغة لعودته وعلى التغييرات الضرورية والآجال المحددة لاجراء انتخابات مبكرة.

وقال خلال حضوره اليوم في برنامج “ميدي شو”:”حديث رئيس الجمهورية عن اصدار مراسيم تتضمن احكاما لاسقاط قائمات انتخابية ليس له معنى وعبث باعتبار ان لمحكمة المحاسبات دورين.. دور رقابي اضافة الى انتصابها كمحكمة لاصدار الاحكام …محكمة المحاسبات قدمت تقريرها في اطار دورها الرقابي ولم تنتصب بعد لاصدار الاحكام ..هناك ملفات أُحيلت على انظار النيابة العمومية وهناك ملفات لم تُحل بعد”.

وأضاف “ليس لاصدار رئيس الجمهورية مراسيم تلغي نتائج انتخابية أية قيمة لا سياسيا ولا قانونيا وأقول لرئيس الجمهورية ان البرلمان سيلغي في اول جلسة له كل المراسيم التي أصدرها وكل الآثار العملية التي ترتبت عنها..اول جلسة للبرلمان ستُلغي كل ما حصل يوم 25 جويلية …اقول لسعيّد لا فائدة من إتعاب نفسك”.

وتابع الشعيبي “مبدأ عودة البرلمان ليس فيه نقاش…يجب إقرار مبدأ عودة البرلمان الحالي وليس برلمانا آخر باعتبار انه لا يمكن الذهاب الى برلمان آخر والغاء الحالي في ظل سلطة الانقلاب وفي ظل اجراءات استثنائية ..تحت أية شرعية يمكن الذهاب الى برلمان جديد؟ ..رئيس الجمهورية بصدد وضع يده على كل مفاصل الدولة وبالتالي ليست لنا ثقة في اجراء انتخابات نزيهة ..لا بد من رفع الاجراءات الاستثنائية وعودة البرلمان والاتفاق على صيغة لعودته وعلى التغييرات الضرورية والاجال المحددة لاجراء انتخابات مبكرة “.

وواصل “الازمة الان لم تعد موجودة فقط بالبرلمان وانما أيضا برئاسة الجمهورية وبالتالي نحن اليوم امام حتمية الذهاب ليس فقط الى انتخابات تشريعية مبكرة وانما ايضا الى انتخابات رئاسية مبكرة للخروج من الوضعية التي تعيشها البلاد الان وتكون تحت رعاية البرلمان الحالي”.

وفي تعليقه على تصريح الغنوشي الأخير الذي قال فيه إنّ البرلمان عائد أحب من أحب وكره من كره’ اعتبر الشعيبي انه ” إقرار بالأمر الواقع” مضيفا “قيس سعيد انقلب على الدستور وتفعيل الفصل 80 لم يكن استجابة لإرادة الشعب مثبما يدعي …الشارع التونسي لم يكره البرلمان وبإمكانه التعبير عن رأيه عبر صناديق الاقتراع…الغنوشي قضى عمره وهو يدافع عن الديمقراطية ولا أحد ينتظر منه أن يوافق على تواصل الوضع على حاله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى