أخبار

مرصد رقابة يؤكد ان لوبي في صناعة البلاستيك دفع الكثير لمسؤولين في سبيل السماح بتعبئة الاسمنة في البلاستيك وتمكينه من سوق ب500مليون دينار سنويا

قال مرصد رقابة : “وصلتنا معطيات مؤكدة عن وجود مشروع نص ترتيبي يتعلق باستبدال الأكياس الورقية المعدة لتعبئة مادة الإسمنت بأكياس من مادة البلاستيك في أروقة  وزارة الصناعة. إن صح هذا الكلام فعلى الوزارة السلام.

لا تبرير لمثل هذا الموضوع ان تم سوى أن هناك لوبي صناعي ضغط ودفع كثيرا لبعض المسؤولين من أجل الحصول على سوق لا تقل قيمته عن 500 مليون دينار سنويا.

هذا الاجراء هو عكس التوجه العام الموجود عالميا في التخلص من البلاستيك وفي تعويضه بمواد قابلة للرسكلة والتحلل في الطبيعة بسرعة وغير ملوثة للبيئة مثل البلاستيك.

معطياتنا المؤكدة فيها تفاصيل خطيرة جدا عن التلاعب بالمواصفات، وترجمة مواصفات من دولة آسيوية للاسراع بالعملية وتجنب ادخال فاعلين قد يرفضون العملية. كما أننا نتساءل عن سبب عدم عرض الموضوع على أنظار مصالح  وزارة_البيئة، التي تدفع منذ سنوات نحو المنع النهائي لاستعمال الاكياس البلاستيكية في كل مناشط الحياة. ونستغرب عدم استشارة أو حتى اعلام غرفة مصنعي الورق وأصحاب المهنة عموما.

مرصد رقابة اختار التدخل الفوري للتحذير واعلام الرأي العام لايقاف هذا المسار في أوله، وتحميل المسؤولية لوزير الصناعة شخصيا ورئيس الحكومة، عوض الانتظار حتى يصدر النص الترتيبي الخطير ومحاسبة من تورط فيه. وسنوجه مراسلات لكل من وزيري الصناعة والبيئة لقطع الطريق نهائيا أمام هذه الأطماع لجهات تريد الاثراء على حساب البيئة وعلى مكونات النسيج الصناعي الحالي في القطاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى