أخبارصحة

مدنين: ” وصلنا مرحلة انتظار من يتوفى أو يشفى لتمكين مريض من سرير” وتخوفات من سيناريو اختيار من سينقذونه من كورونا

بلغت طاقة استيعاب قسم الكوفيد بجميع أجزائه، الاوكسيجان والانعاش والصدرية، 100 بالمائة، حيث يرقد حاليا 14 شخصا في قسم الصدرية و9 بقسم الانعاش و7 بقاعة الوسط وهي المعدة لاستقبال المشتبهة فيهم ولكن باتت ملاذا لايواء الحالات المؤكدة مع المشتبه بهم نتيجة تطور الوضع الوبائي خاصة بالمعتمديات الأقرب للمستشفى أهمها مدنين الشمالية والجنوبية. وتسبب هذا الوضع نقلا عن مصادر طبية متعددة، أمام استحالة توفر سرير انعاش أو اوكسيجان في الوقت الحاضر في صورة استقبال حالات اخرى ايجابية، تسبب في إرجاء الأطباء قبول اي حالة جديدة الا اذا ما توفي شخص مقيم بالكوفيد19 وهو سيناريو يعيش على وقعه العاملون في مسلك الكوفيد وتخوفات من بلوغ مرحلة الاختيار بين من سينقذونه ومن سيتركونه يواجه الموت وهنا نتحدث بين اختيار شاب لانقاذه او ترك شيخ للموت. إذ يرقد بقسم الانعاش بالكوفيد19 بالمستشفى الجامعي بمدنين شاب عمره 19 سنة بعد ان تعكرت حالته الصحية بسبب حمله لفيروس كورونا المستجد رغم أنه لا يحمل اي مرض مزمن كما سجلت ولاية مدنين في الأيام الأخيرة وفاة عدد من الشباب بسبب ااكورونا أحدهم عمره 30 سنة واخر عمره 26 سنة وفضلا عن آخرين عمرهم لم يتجاوز الاربعين سنة وهو ما يوحي الى تغير نسبي في استهداف الكورونا لفئات عمرية شابة. وتفاديا للسيناريو ” الكارثي” المذكور، دعا الأطباء بالمستشفى وزارة الصحة الى تدعيمهم بالاطارات الطبية وشبه الطبية والعملة من أجل تنفيذ المخطط الثالث وهو اضافة قسم كوفيد19 ثالث لايواء الحالات المؤكدة، وذلك في أقرب الاجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى