محمد فريخة: السياسة اضرت بي وقررت الابتعاد عنها منذ سنة 2018 والتفرغ لعملي و خدمة بلادي في مجال التكنولوجيا

اكد محمد فريخة مدير عام مجمع تالنات انه قرر الانسحاب من عالم السياسة منذ سنة 2018 والتفرغ بشكل كامل لعمله في مجال التكنولوجيا والهندسة.


واضاف فريخة خلال استضافته في برنامج انجح في حياتك مع الاعلامي حمزة البلومي ان السياسة اضرت به على المستوى الشخصي والمهني وجعلته عرضة للاستهداف والتشويه لكن التجارب الصعبة جعلته يتعلم الكثير.


واعتبر فريخة ان السياسة في العالم المتقدم هي مجال لتقديم الاضافة وخدمة الوطن بالأفكار والمشاريع لكن في تونس السياسة هي مجال للكره والتشويه والعرقلة لذلك خير الابتعاد عنها بشكل تام .
وشدد فريخة على ان مشروع القمر الصناعي “تحدي واحد “هو من تنفيذ شباب تونسي من مختلف الجهات والافكار والانتماءات جمعهم حب النجاح والتكنولوجيا والعلم والرغبة في تقديم الاضافة لتونس في مجال واعد وان دوره تمثل في توفير الاستثمار الازم لإنجاح هذا المشروع ودعم الشباب الرائد.
وتحدث فريخة عن قصة نجاحه ونجاح شركة تالنات حيث ذكر بانه تحصل على البكالوريا بأحسن معدل في تونس وقد كرمه الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، واضاف فريخة ان شركة تالنات هي شركة انطلقت فقط ب5 مهندسين سنة 94 وبفضل العمل وتصدير الذكاء التونسي نحو اوروبا اصبحت اليوم تشغل قرابة 1000 مهندس تونسي ولها تواجد في عديد بلدان العالم وحرفائها من اكبر الشركات العالمية في مجال تصنيع السيارات والطائرات والبنوك والصناعات التكنولوجية.
وبخصوص شركة “سيفاكس” قال فريخة ان ما يروج عن افلاس الشركة غير صحيح وان شركة سيفاكس تعمل حاليا بطواقمها التونسية في افريقيا واستعادت اغلب موظفيها وهي ملتزمة بالإيفاء بكل تعهداتها المالية، مذكرا بان الشركة اضطرت الي التوقف المؤقت عن النشاط سنة 2015 بسبب الخسائر الكبيرة التي تكبدتها على خلفية الهجمات الارهابية التي استهدفت تونس وتراجع عدد السياح .
ولمح فريخة الي ان شركة سيفاكس انتقلت منذ 2019 للعمل خارج تونس لتجنب العراقيل والمشاكل والمناخ الغير ملائم في تونس، قائلا في هذا الاطار” علينا ان نتعلم في تونس ان كل شركة تونسية مهما كان مديرها وموقفنا منه هي مكسب لتونس ونجاحها هو نجاح لتونس وخسارتها هي خسارة لتونس وللعائلات التي تعمل فيها.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *