أخبار

مباركة البراهمي:”البحيري يخوض إضراب جوع هربا من المساءلة”

اتهمت مباركة البراهمي عواينية النائبة السابقة في البرلمان وزوجة الشهيد محمد البراهمي، الجهاز القضائي بالتواطؤ مع حركة “النهضة” والتستر على الملفات الخطيرة التي تدينها، داعية إلى حل المجلس الاعلى للقضاء.

وقالت عواينية في مقابلة مع “إرم نيوز” نشرها الموقع الرسمي لحزب التيار الشعبي اليوم الخميس 3 فيفري 2022 ، إنه لا بد من حل المجلس الأعلى للقضاء الذي أسمته “مجلس الزور ومجلس التشفي في التونسيين”.

وأضافت: “إن لم يحل المجلس نفسه يجب أن يتم حله أو إنشاء هيكل جديد يعزله”
وحول الاتهامات الموجهة للقضاء بالتساهل مع الملفات الإرهابية، قالت مباركة عواينية: “حين يرفض قاض التعاطي مع ملف إرهابي ويسرق وثائقه، ويخفي الأدلة التي تدين أطرافا معينة هذا يسمى شهادة زور وتواطؤا مع الفاسدين”.
وأضافت: “واليوم المجلس الأعلى للقضاء تسيطر عليه أطراف موالية لحركة النهضة فهو منصّب من حكومة النهضة وبرلمانها وكل الهياكل التي تم إرساؤها في العشرية الأخيرة هي موالية لـ“النهضة“ حتى إذا وجدت نفسها في مأزق كما هي اليوم تستعمل هذه الورقة”
وأكدت أنّ “هناك قضاة نزهاء وشرفاء والقضاء يفترض أنه هو الذي ينفذ العدالة وهذا دور القضاة الذين أدوا اليمين من أجل إنجازه، ولكن اليوم نرى القضاء المزور للحقائق والتاريخ يرضى لنفسه دور خيانة الشعب ودماء الأبرياء، وهو يتحول إلى حالة بشعة”.
وأضافت: “اليوم القضاء الموكولة له مهام فك شفرات ملفات الاغتيالات السياسية مرتهن لدى المجلس الأعلى للقضاء الذي وضعته حركة النهضة، ووزير العدل الأسبق والقيادي في حركة النهضة نور الدين البحيري كان يشرف شخصيا على القضاء ويوزع الأدوار، واليوم يخوض إضراب جوع هربا من المساءلة”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى