أخبارصحة

لأوّل مرة :زكرياء بوقيرة يزف خبرا مفرحا للتونسيين!

أعلن الدكتور زكرياء بوقيرة، اليوم الجمعة 24 ديسمبر 2021، عن الخبر المفرح الذي وعد به التونسيين منذ الصباح.واكّد بوقيرة، في تدوينة على حسابه الرسمي “فيسبوك”، ان المتحوّر “أوميكرون”، لا يرتقي الى مستوى خطورة المتحور “دلتا”.
وقال:

“المرة هذه الخبر باهي
نعرف الي تعبتو بارشا في العامين هذوما
نعرف الي برشا عباد كي يشوفو تصويرتي بركا يتفجعو
اما نعرف زادا انكم عندكم ثقة كبيرة في كلامي
بالرغم من الشتم من التقزيم من التفدليك من فئة كبيرة من الشعب اما هوما بيدهم يعرفو اني عمري ما كذبت عليكم واني الي نعمل فيع الكلو لمصلحتكم

همي الوحيد من الي بدأ الوباء هو اني نمنع العباد
دخلت في عركة ضد السلطة ضد السياسيين ضد أصحاب المصالح والنفوذ وضد جزء كبير من الشعب لغاية وحيدة هي اني نمنعكم
صحيح اغلب منشوراتي العامين الي فاتو كانو يتنبؤو بالخطر ولسوء الحظ جاء الواقع مبعد اكدهم وماتو عشرات آلاف التوانسة حرام
المدة الأخيرة كيف كيف لاحظتو اني رجعت للتنبيه والضغط على الدولة
علاش؟

على خاطر حاجتين اساسا
-رجوع انتشار الوباء في تونس بالمتحور دلتا بالضبط كيما صار في أوروبا منذ شهرين. الانتشار هذا كان يهدد حياة عشرة آلاف تونسي. وهذا الي صار مثلا في المجر الي كيفنا عندها عشرة ملاين ساكن ومجتمعها وصل لل”مناعة الجمعية” مع 30 الف ميت ولقحو لأكثر من 60% من شعبهم. مع هذا في المجر وصلو يموتولهم في اليوم الواحد اكثر من 200 مواطن
-ثاني حاجة كانت مخيفة هي ضهور سلالة جديدة من الكورونا. المتحور اوميكرون الي سرعة انتشارو الرهيبة رعبت العالم باسره.
المتحور زادة عنده قدرة كبيرة من الهروب من المناعة وهذا لواش حتى جرعتين من التلقيح غير كافين للحماية منو.
هذا الي كنا نعرفوه عليه.
وهذا في حد ذاته يفجع.

كي تعرف هذا وتعرف ان الدولة ما يقلقهاش تخلي عشرات آلاف العباد تموت تفهم اننا سنصبح تحت رحمة الاوميكرون
هو الي بش يقرر مصير الوباء موش نحنا
حمدوله الفيروس طلع ارحم من الدولة
وهذا هو الخبر الي حبيت نبشركم بيه
نفسرلكم علاش قبل
الفيروس هذاphylogénétiquement بعيييد بارشا على باقي المتحورين الكل. معناها الفصيلة متاعو انقسمت من السلالة الأصلية للكورونا قبل انفجار المتحورين الي بدأ من اخر صيف 2020

حاجة أخرى الفيروس هذا عندو قدرة تكاثر 70 مرة اكثر في القصبات الهوائية من الدلتا. واحد موش قاري طب ينجم يخاف من معلومة هكا اما هي حاجة باهية. معناها الفيروس ما يدخلش بارشا للرواري ويقعد الفوق. معناها فما تفسير علاش ينجم يكون أقل خطورة على الفرد.
وهذا الي قاعد يثبت فيه الواقع.
البارح اول دراسة علمية تخرج من ارلاندا على مدى خطورة هذا المتحور.
صحيح الدراسة صغيرة والمعطيات أولية ومازالت تنجم تتبدل. اما جرعة امل حبيت نتشاركها معاكم.
المتحور هذا يدخل للصبيطار اقل ب2/3 من المتحور دلتا
الوفايات كيف كيف اكيد بش يكونو اقل من دلتا
معناها موجة عشرة آلاف ميت من دلتا الي كانت بش تزدم علينا لن تقع والتوقعات تنجم تتقسم على عشرة
حاجة أخرى كيما الصعود الوبائي متع الاوميكرون سريع كيما النزول زادا سريع. أفريقيا الجنوبية توة فاتت ال”pic” في الاصابات وفي الدخول إلى المستشفى. تقريبا المتحور هذا تسبب في موجة دخول المستشفى شطر موجة دلتا بالرغم ان عدد الاصابات فات بكثير أرقام دلتا.

شنوة بش يصير فينا؟
بش ينتشر اوميكرون بش يولي هو المهيمن. بش نوصلو لعدد إصابات مهولة. اكثر حتى من الصيف.
اما في السبيطار موش بش نوصلو كيما الصيف. ممكن تصيرلنا موجة كيما موجة متع رمضان.
وفي الوفايات نتصور تقريبا ينجمو يموتو الف تونسي (رقم تقريبي بارشا ينجم يتبدل في المستقبل)
كان تسألوني انا مازلت مع الحجر الصحي الشامل ومع سياسة الصفر كوفيد ؟
طبعا مازلت
خاطر صفر ميت ديما خير من ألف ميت
زادا خاطر ما عنا حتى فكرة على تأثيرو على المدى الطويل. قداش يعمل من كوفيد طويل من مرض ما بعد الكوفيد ومن جميع المخلفات الي ينجم يتسبب فيها
واخيرا خاطر ما عنا حتى فكرة على المتحورين الي بش يخرجو منه

هذا هو الواقع والمعطيات العلمية لآخر ديسمبر 2021.
كان فما جديد في الباهي والا في الخايب تو نخرجلكم ونعلمكم
ردو بالكم على رواحكم الشهرين هذوما
الموجة بش تطلع فيسع اما بش تهبط فيسع زادا
ربي يحميكم الكل انتوما والعباد الي تحبوهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى