سياسة

قيس سعيد يستعد للمناورات: اي تحرك لإسقاط الحكومة سيجابه بتحرك لتغيير النظام السياسي برمته

عادت في الساعات الاخيرة المناورات السياسية للواجهة، مع تصاعد الحديث عن استعداد حركة النهضة للتوجه للضغط على رئيس الحكومة ورئيس الجمهورية من خلال التلويح بالانسحاب من الحكومة في حال لم يقم رئيس الحكومة بإبعاد حزبي تحيا تونس وحركة الشعب.

وفي هذا السياق تؤكد مصادر جديرة بالثقة ان رئيس الجمهورية  قيس سعيد  يعتبر ان اي تحرك ضد الحكومة في جزء كبير منه هو تحرك ضده وضد خيارته.

ووفق ذات المصادر فان رئيس الجمهورية قيس سعيد يعتبر ان النظام السياسي الحالي هو سبب الازمة والفوضى السياسية لأنه يشتت السلط ويسمح للأحزاب بالتغول والمناورة والابتزاز، الامر الذي نتج عنه منذ 10 سنوات صراعات وفوضى سياسية.

وتشير مصادرنا الى ان رئيس الجمهورية سيجابه كل مناورة بالتحرك للدعوة لإصلاح جذري للنظام السياسي وتغيره نحو نظام رئاسي مستقر  يسحب منه البساط تحت الاحزاب والعوة لانتخابات تشريعية مبكرة.

وتشير ذات المصادر الى ان عديد المكونات السياسية الاخيرة من احزاب ومنظمات ستساند بقوة هذا التوجه وقد انطلقت المشاورات حول هذا الموضوع منذ مدة.

معز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى