سياسة

قضايا بالجملة تلاحق رئيس هيئة مكافحة الفساد المقال شوقي الطبيب

قضايا بالجملة تلاحق رئيس هيئة مكافحة الفساد المقال شوقي الطبيب

كشفت صحيفة الشروق، انه تم فتح ملفات قضائية ضد رئيس هيئة مكافحة الفساد المقال مؤخرا شوقي الطبيب، بعد ثبوت وجود فساد في التصرف الاداري والمالي، وذلك استنادا لتقرير دائرة المحاسبات.
وقالت الصحيفة في عددها الصادرالسبت، ان تقرير دائرة المحاسبات تضمن ماوصفته بجملة من التجاوزات صلب الهيئة ،تورط فيها الطبيب وتسبب في خسائر مالية للهيكل عبر جملة من الانتدابات العشوائية القائمة على المحاباة .
واوضحت ان الطبيب قام بمنح مبالغ مالية هامة لعدد من المحامين بطريقة “المراكنة”، وذلك للدفاع عن متورطين في قضايا فساد ، الى جانب انتداب متقاعدين دون إعلام السلط المعنية ومنحهم امولا وسيارات، الى جانب تعيين مساعدين سابقين بالهيئة تحوم حولهم شبهات فساد، وايضا استغلاله منصبه للقيام بسفرات عائلية وزيارة ابنه الذي يدرس في كندا على حساب مصاريف الهيئة، وفق المصدر
واشارت الصحيفة ذاتها، الى إن القضاء فتح قضية ثالثة ضد الطبيب تتعلق بمنحه دون موجب حق هبات لجمعيات تفوق 10 آلاف دينار.
الطبيب قام أيضا بدورات تدريبية ومضاعفة مبالغ تأمينها، الى جانب القيام بصفقات مشبوهة وعدم القيام بالمراحل القانونية لابرام اي صفقة مع طرف آخر وهي الشفافية في الاعلان عن كراس الشروط، وان كل العمليات تمت بأسلوب “المراكنة”، وهو امر مخالف للقانون التونسي، وفق نفس الصحيفة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى