أخبار

في فضيحة للدولة: مبروك كرشيد يكشف من قام بإغراق سفينة الوقود في خليج قابس

اعتبر رئيس حزب الراية الوطنيةالمبروك كرشيد، اليوم الأربعاء 20 أفريل 2022، أن تونس قدتعرضت للتحيل بخصوص غرق السفينة ‘اكسيلو’ في خليج قابس، وذلك بسبب غياب الحنكة لدى المسؤولين والحكومة.

وقال كرشيد في تصريح لإذاعة شمس آف آم، إن السفينة “اكسيلو” سفينة تهريب ومارقة على الشواطئ التونسية والليبية، معبرا أمله ألا تكون مخصصة لتهريب الأسلحة.

وأشار كرشيد إلى أن عدة تقارير إخبارية بينت أن السفينة هي إيطالية، لافتا إلى أن الخافرة الإيطالية التي وصلت أمس للمشاركة في عمليات شفط القازوال هي من جيش البحر الإيطالي.

واستنكر مبروك كوشيد تصريحات المسؤولين التونسيين وخاصة وزير النقل عقب الساعات الأولى من غرق السفينة، ووصفها بالمتسرعة والإعتباطية، داعيا إلى مراجعة التصور الأمني البحري.

تجدر الإشارة إلى أن السلطات المصرية كانت قد نفت أمس
الثلاثاء، ما تردد بشأن مغادرة السفينة الغارقة أمام سواحل تونس، من ميناء دمياط قبل وقوع الحادث.

وقالت هيئة ميناء دمياط، في بيان إنها “تابعت ما نشر وما تداولته وسائل الإعلام المختلفة .

حادث غرق السفينة XELO التي ترفع علم غينيا أمام سواحل تونس وما أشارت له تلك الأنباء من أنها كانت مغادرة من ميناء دمياط متوجهة إلى أحد موانئ مالطا”، مضيفة أن “السفينة المذكورة لم يسبق استقبالها بالميناء على الإطلاق بالتالي لم يكن ميناء دمياط هو ميناء المغادرة للسفينة الغارقة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى