متفرقات

فضيحة عالمية: الكشف عن سوق لبيع أعضاء للاجئين السوريين في تركيا تحت أعين السلطات

يلجأ لاجئون سوريون في تركيا إلى بيع أعضاء من أجسادهم لمجرد تغطية احتياجاتهم اليومية، وذلك عبر سماسرة يستغلون مسألة « التبرع بالأعضاء » ويحولونها إلى تجارة مربحة بأعضاء البشر، فكيف تتم هذه « التجارة »؟ وما هي أسباب ازدهارها؟

لايزال أبو عبد الله يشعر بآلام في خاصرته. فاللاجئ السوري الذي يعيش في تركيا منذ أربع سنوات باع إحدى كليتيه لسماسرة الاتجار بأعضاء بالبشر، لكي يخرج من ضائقة مالية ألمّت به. »بيع الأعضاء للبقاء على قيد الحياة » هو عنوان الوثائقي الذي نشرته قناة « سي بي إس » الأمريكية والذي عرض قصة أبو عبدالله..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى