ثقافة

فارس الأندلسي ولادة نجم عالمي في هوليود


.فارس الأندلسي ممثل تونسي ،عرفه الجمهور التونسي من خلال سيتكوم سكول الذي كان إحدى أبطاله  حيث أبدع في أداء دور كوميدي ساخر لتلميذ في الثانوية من أنجب النجباء وتنوعت تجاربه الفنية بين المسرح الذي يعتبر بداية خطواته الأولى التي أوصلته إلى العالمية اليوم ،ليس من السهل على الممثل أن يتقن التمثيل المسرحي و السينمائي في نفس الوقت . لو نعود قليلا إلى وراء نجد فارس الممثل الصغير الذي إرتكز على خشبة المسرح منذ أن كان صغير وتعددت تجاربه بين دور الثقافة والجمعيات الفنية، السينما،وكوريغرافيا ….. ،إلى أن وصل للإحتراف حين كبر دخل المعهد  العالي لفنون المسرحية بباب العسل ،ثم قد شارك في العديد من الأفلام السينمائية وأهمهم” عزيز  روحه” للمخرجة” سنيا الشامخي ” الفيلم  الذي تحصل على عدة  جوائز ،نجيد بالذكر فيلم” قابلة البحر “الذي شارك في عدة  مهرجانات أهمها مهرجان “كان” لسنة 2014 وهو فيلم من إخراج “صبري بوزيد ” و كذلك فيلم “قانون الصمت   للمخرجة “مريم الفرجاني “ومهدي حمنان” حيث كان  ضمن فعاليات برنامج” تونس فاكتوري “الذي شارك في إفتتاح مهرجان” كان دورة “أسبوع المخرجين ” والقائمين على الإشراف العام للبرنامج والفيلم في نفس الوقت هم المنتجة  درة بو شوشة  و”عماد مرزوق ،وحبيب عطية ” كما يعرف أنهم  من أهم المنتجين التونسين . ثم  سافر فارس إلى فرنسا وواصل مشواره الفني من هناك حيث تعلم أكثر وتخصص في الإخراج والتمثيل بعد أن فاز بمناضرة الدخول إلى أشهر مدرسة  لتكوين الممثل  بباريس ،حيث تتمثل في ثلاثة دورات متتالية و تم إختياره  من  بين عشرين تلميذ من فئة ” ثلاثة ألف” مشارك في المناضرة حيث تعد  مدرسة (كور  دي فلورون )  أقوى المدارس في العالم والتي تخرج منها العديد من الممثل  العالمين مثل( جاد المالح،إيزابال أدجاني ،دومينيك بلون)..وغيرها من الأسماء . وتوالت تجاربه لغاية وصوله ل السلسلة الحدث “المسيح ” وهي من تأليف “الأمريكي مايكل بتروني “والتي تعرض  على” نيتفليكس الأمركية” حيث أبدع في أداءه الساحر كالمعتاد لكن هذه المرة بشكل مختلف أولا كونه أول تونسي يأخذ دور بطولة على” نيتفليكس” . لعب فارس الأندلسي في هذا العمل دور لاجئ سوري منحدر من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينين  يدعى سامر ،والذي فقد عائلته نتيجة الحرب وهذا ما دفعه لإتباع “المسيح”. وهكذا عرفه الجمهور العالمي وأصبح  التونسي الأكثر شهرة في هوليود ، خاصة أن هذا العمل أحدث بلبلة في الوسط الفني وتحديدا بالعالم العربي هذا ما زاد إنتشارالسلسلة التي تسائل عنها  عدد كبير  من متابعيها  في أن تكون هنالك إمكانية جزء ثاني ،فقد شاهدنا العديد من المشاهدين المدمينين على هذا العمل الذي كان فارس الأندلسي جزء كبيرا من نجاحه ببساطته وطريقة أداءه  ،حيث قال الأندلسي” للمجلة ”  انه خسر 18 كغ من وزنه فقط من أجل دور “سمير ”  في سلسلة المسيح كما أكد أن تعطل تصوير الجزء  2 بسبب جائحة الكورونا كما أنه لا يمكنه أن يدلي  بتفاصيل في ما يخص  عرض هذا العمل في الوقت الحالي. أما عن مشاريعه القادمة فقد قام بدور البطولة في فيلم” راجع” مع سندس بلحسن وسليم كشيوش وهو عمل  للمخرجة التونسية “شارلي كوكة ”  و الذي سيعرض قريباً في الدورة الأولى لمهرجان” البحر الأحمر ” بالمملكة العربية السعودية حيث سيشارك هذا الفيلم في المسابقة الرئيسية بالإضافة إلى أن قناة” آرتي” العالمية قامت بشراء الفيلم وستبثه قريباً . كتبت زينب البديوي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى