أخبارمتفرقات

عمرها 128 سنة: أكبر معمّرة في العالم تكشف سرّ العمر المديد

كشفت الجنوب أفريقية، جوانا مازيبوكا، أكبر معمّرة في العالم، أن الحليب والسبانخ هما السبب في عمرها المديد وصحتها الجيدة، وهي التي تجاوزت 128 عاماً.


وتشير صحيفة “ميرور” البريطانية، إلى أن مازيبوكا متأكدة من أن تناولها الحليب والسبانخ بكثرة هو سر طول عمرها. واحتفلت مازيبوكا في 11 ماي الجاري بعيد ميلادها الـ 128، وتقول إنها ولدت في مزرعة ذرة وهي الأكبر في أسرة مكونة من 12 طفلاً.

وما زال ثلاثة من أشقائها على قيد الحياة. وتقول عن طفولتها: “كانت حياتنا في مزرعة الذرة طيبة وجميلة وخالية من المشكلات”. ووفقاً لها، كان نظامها الغذائي في طفولتها وخلال نموها يتكون من الحليب الطازج والسبانخ.. وهذا بالذات سمح لها بالبقاء على قيد الحياة حتى الآن، حسب “روسيا اليوم”. وتضيف: “الآن أتناول الأطعمة الحديثة، لقد تعودت عليها، ولكني أفتقد الطعام الذي نشأت عليه”.

وتعاني المعمرة من ضعف السمع، لكنها تمكنت من الحفاظ على بصرها. وتتحرك بمساعدة عكازة فقط.. وقد أهدتها سلطات مدينة ماتلوساني التي تعيش فيها بمناسبة عيد ميلادها أريكة. وتعتبر أكبر إنسان على وجه الأرض حالياً.

ويقول جيمس تسوليلا، عمدة المدينة، “لقد تحققنا ونستمر في ذلك لتحديد من هو أكبر معمر في العالم. ولكننا لم نجد من هو أكبر منها. فوفقاً لهويتها الشخصية هي أكبر معمر على الأرض. لذلك سنعمل على إدراجها في سجل غينيس للأرقام القياسية، كأكبر معمر في العالم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى