عبد الكريم الهاروني: هشام المشيشي ليس وزيرا أولا وكل مسؤول في الدولة عليه أن يحترم صلاحياته

أكّد الخميس 24 سبتمبر، رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، أن حركة النهضة تتّفق مع رئيس الجمهورية قيس سعيّد في أن لا يتم تعيين مسؤولين في الدولة تحوم حولهم شبهات.

في المقابل انتقد الهاروني أسلوب رئيس الجمهورية في تبليغ ملاحظاته لرئيس الحكومة هشام المشيشي وقال “لدينا نظام يحكمه القانون والدستور، رئيس الحكومة ليس وزيرا أولا وهو حر في اختيار مستشاريه، نفس الشيء في علاقة برئيس الجمهورية ورئيس البرلمان”.

وشدّد خلال استضافته في برنامج ميدي شو على اذاعة موزاييك أف أم على أن التعامل بين رموز الدولة يكون بالتناصح والتشاور وبأسلوب يحفظ هيبة الدولة معتبرا أنه على كل مسؤول في الدولة يحترم صلاحياته.

وجدّد الهاروني تأكيده على أن المشيشي لديه الحق في اختيار مستشاريه وأن هناك أحزاب تراقبه ومن بينها النهضة.
وأوضح ان النهضة لا تبلّغ رئيس الحكومة ملاحظاتها عبر وسائل الاعلام وقال “ملاحظتنا نبلغها لرئيس الحكومة آما نجيوش في الاعلام نُدخلو في صلاحياتو وبأسلوب يمكن أن يحرجه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *