عاطف بن حسين يهاجم الفهري :”مؤسسات إعلامية فاسدة.. وقناة مولاها داخل خارج على الحبس”!

في تدوينة أثارت جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي ، طالب الممثل عاطف بن حسين من الدولة التونسية التحقيق العاجل وفتح ملفات فساد بعض القنوات التونسية التي تعتبر منبع للفساد والتحيل ، وقد كشف الأخير عديد المعلومات الخطيرة حول طريقة التسيير المريبة التي تعتمدها هذه القنوات والتي تؤكد وجود عديد الإنتهاكات حولها ، وإعتبر بن حسين إن فتح ملف هذه القنوات لا يعتبر حد من حرية الإعلام كما يحاول أن يروج المدافعين عنها بل هو تحقيق للعدالة والقضاء على الفساد مهما كان فاعلوه.

“عنا مؤسسات إعلامية فاسدة و فتح ملفات فسادها لا يعني ضرب حرية الرأي و التعبير… فمة قناة تلفزية ما عندهاش حساب جاري في بنك و تخلص في الخدامة فلوس حب espèce … و عندها اشهرة لا خلصت لا المنشطين لا الكرونيكورات لا هم يحزنون…و اماليها من أكبر المتهربين الضربيين . و أضاف : القناة لخرى مولاها داخل خارج على الحبس، و عندوا قضايا متاع مؤبد.. القناة هذي دمرت كل المنتجين و فيهم شكون مات مقهور و مع ذلك مازال السيد ينتج في المسلسلات و البرامج و يعمل في الكاستينڨ و يعتبر روحو مخرج و سيناريست و مدير ممثلين ما جابتش البلاد كيفو و هو ما يعرفش يشد الستيلو و يكتب جملة (يعرف يتكلم لغات هههههه) .و القناة الأخرى مولاها شوية لا ولى رئيس و توة هارب ما عليه حتى خبر و حزبو كان الثاني في البرلمان المجمد، و داخل خارج على الحبس..القنوات الأخرى ما يدخلوش أربعة دينارات من الاشهار ومع ذلك ستوديوات و منشطين و صحفيين و خدامة تخدم منين يجيبوا في الفلوس الله و رسوله اعلم .فتح ملفات هذه المؤسسات لا يعني ضرب حرية الرأي و التعبير..و لن يصلح حال البلاد بمثل هذه المؤسسات الاعلامية الفاسدة” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *