أخبار

عاجل : ترحيل عدد كبير من التونسيين بعد تهشيم كراسي في مباراة تونس و عمان(فيديو)

قال موقع “الإخبارية”، أن السلطات القطرية سجلت عددا من المتفرجين الذين كسروا مجموعة من الكراسي بأحد الملاعب، وتحديدا بملعب “المدينة التعليمية” إتضح أن من بينهم تونسيين.

وافاد الموقع نقلا عن عدّة مصادر، بأن “الكاميراوات” المنتصبة في الملعب، كشفت الذين وصفتهم السلطات القطرية ب”المتهورين” الذين لا مكان لهم في قطر، وقررت على ضوء ذلك ترحيلهم وحرمانهم من متابعة مباراة الدور نصف النهائي، وغيرها.

وأضافت ذات المصادر أن أطرافا تونسية تسعى إلى البحث عن صيغة تفاهم مع السلطات القطرية حتى وإن استوجب الأمر جبر الضرر المادي الذي حصل، دون تنفيذ قرار الترحيل.وكانت لجنة التنظيم المشرفة على كأس العرب “قطر 2021″، قد رفضت طلب الاتحاد التونسي لكرة القدم، بشأن تخصيص نصف طاقة استيعاب ملعب “974” بقطر لصالح الجماهير التونسية في مباراة الأربعاء المقبل مع المنتخب المصري.

وأشارت إلى أن الرفض جاء بسبب بيع 90 بالمائة من تذاكر المباراة في الملعب المذكور، بالإضافة إلى كون الاتحاد الدولي لكرة القدم يفرض عشوائية أماكن الجلوس في الملاعب ولا يسمح بتقسيم الجمهور، وذلك بقصد تلطيف أجواء التنافس وتعزيز العلاقات بين الشعوب.

وكان الاتحاد التونسي قد راسل الجهة المختصة بالفيفا المكلفة ببيع تذاكر الدخول لمقابلات كأس العرب فيفا بقطر، بشأن هذا الطلب

سيواجه المنتخب التونسي منتخب مصر يوم الأربعاء المقبل، ضمن مواجهات دور قبل النهائي من البطولة العربية، على ملعب 974 بقطر.

و دعا رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم وديع الجريء مساء أمس الأحد 12 ديسمبر 2021، خلال حضوره في برنامج هذا المساء على قناة بي إين سبورت، السلطات العليا القطرية إلى التحلي برحابة الصدر، وعدم ترحيل عدد من المشجعين التونسيين المشتبه في قيامهم بتكسير عدد من الكراسي خلال مباراة ربع نهائي كأس العرب ضد عمان بملعب المدينة التعليمية.
وأوضح الجريء أنه يعول على رحابة صدر السلطات القطرية كي لا يتم ترحيل المشجعين التونسيين، مشددا على أن ما قاموا به إن صح نابع من كثرة الاندفاع الناتجة عن الفرحة حسب تعبيره.
وقال رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم:”أحنا تعلمنا إنو ربما كي يبدا إنسان عندو فرح حتى كيف يجيه إنسان زائر يغلط يكون عندو رحابة صدر، وبالتالي نعول على رحابة صدر السلطات القطرية لكي لا يتم ترحيل التونسيين اللي ربما من كثر الاندفاع والفرحة تكسرت بعض الكراسي، وحتى كان فما قانون، يجبر أي تعويض ممكن أحنا نعتبرو رواحنا لا نتكلم باسم الدولة التونسية ولكن نحن سفير رياضي لتونس وبالتالي بش نعولو على رحابة صدر الجميع”

شاهد الفيديو : 👇👇👇👇

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى