صحبي بن سلامة: هذا ما دار بيني وبين التلميذ أياما قبل الإعتداء..ولن أتنازل عن حقي

أكّد الأستاذ الصحبي بن سلامة الذي تعرّض للإعتداء بسلاح أبيض من قبل تلميذه الأسبوع الماضي إنّ المعتدي كان يرغب في قتله بالنظر إلى الطريقة الوحشية التي اعتدى بها عليه.

وقال في تصريح لموزاييك الخميس خلال مداخلة هاتفية في برنامج صباح الناس، إنّه لم يكن بينه وبين التلميذ أي خلاف قبل الحادثة.

وأشار في السياق ذاته أنّه قبل أيّام من الإعتداء طلب منه التلميذ أن يمكّنه من اجراء فرض المراقبة الذي تغيّب عنه، فطلب منه ان يقدّم شهادة تثبت أنّ الغياب كان شرعيا ليمكّنه من اجراء الإختبار.

وأكّد أنّه فوجء بالتلميذ يدخل القسم يوم الإثنين الماض وقام بفتح حقيبة الظهر وأخرج منها ”ساطور” وسدّد له ضربة أولى قبل أن يسدّد له طعنات أخرى على مستوى الجبين والذراع.

وعبّر الأستاذ عن أمله في أن تكون هذه الحادثة فرضة للمجتمع التونسي للوعي بمدى استشراء ظاهرة العنف وضرورة مقاومتها.و أكّد أنّه لن يتنازل عن حقه.وقا ل ما نرقدش الليل.. الحادثة ترجعلي..

وأوضح الصحبي  بن سلامة ، أنّ التلميذ المعتدي مسؤول عن تصرفاته وليس قاصرا، مؤكّدا أنّه سيبلغ قريبا السنّ القانونيّة.

وقال :”أنا عدت للحياة بأعجوبة.. جاتني تصويرة صغاري وهوما رضّع ومرتي والعايلة.. ما وقع أحدث فاجعة على مستوى تونس والمجتمع بأكمله لأن ذلك يدلّ على أن الاجرام أصبح موجود في المؤسسات التربوية.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *