شوقي الطبيب يردّ بلهجة شديدة على رشيدة النيفر ويكشف تفاصيل عن قضية الفخفاخ

ردّ رئيس هيئة مكافحة الفساد السابق شوقي الطبيب الموجود حاليا تحت الإقامة الجبرية على رشيدة النيفر الناطقة الرسمية السابقة لرئاسة الجمهورية ان ملف قضية الفخفاخ لازالت منشورة أمام قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي .
وأفاد الطبيب في تدوينة نشرها اليوم الأحد 22 أوت 2021 ان رشيدة النيفر علقت بما يشبه تبريرا لما حدث لهيئة مكافحة الفساد بعد قرارا الغلق بأنها ” لا تحفظ اسرار ملفاتها والدليل ملف الياس الفخفاخ ” مشيرا أن النيفر قدمت معلومات مغلوطة حول الهيئة وملف الفخفاخ قائلا :”من المهم اليوم ان نعلم ان دائرة رئيس الجمهورية مقتنعة بها او تروج لها من ذلك:
ان الهيئة هي التي سربت ملف الفخفاخ للرأي العام…
ان النهضة هي التي دفعت الهيئة للقيام بذلك لاسقاط الفخفاخ…
ان العدالة قالت كلمتها في ملف في حين ان هذا يعني ان الفخفاخ خسر قضاياه والحال ان الملفات لا زالت منشورة امام التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي ”…
وقام شوقي الطبيب بتذكير كل من رشيدة و الذين يرددون هذه الاراجيف التي تروجها الصفحات المساندة للفخفاخ وفق تعبيره بحقائق عن ملف الفخفاخ وكيف كشف نفسه ينفسه وعن تعامل الهيئة مع الملف بعد عريضة من ياسين العياري والضغوطات التي واجهها من مسؤولين في الدولة
وختام تدوينته قال شوقي الطبيب :”على صعيد شخصي اسالوا الامين العام السابق لاتحاد الشغل الاخ الحسين العباسي عن الحزب الذي اعترض على اقتراحي سنة 2013 لرئاسة حكومة الكفاءات خلال الجولة الاخيرة للحوار الوطني حين لم يبق انذاك في السباق غير اسمي والسيد جلول عياد…”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *