مؤسسات

شركة الإسمنت ” سوتاسيب – القيروان ” تطلق عملية ” نحو مدرسة مرقمنة الرويسات 2022 “

في إطار التزامها المستمر بالأعمال الاجتماعية وحرصها الدائم على المساهمة في تحسين الظروف المعيشية لتلاميذ المؤسسات التربوية بمنطقة الرويسات أطلقت شركة الإسمنت ” سوتاسيب – القيروان ” يوم 20 أفريل 2022 عملية اجتماعية تحمل عنوان ” نحو مدرسة رقمية الرويسات 2022 “.
وتتمثّل هذه المبادرة الجديرة بالتنويه والثناء في التبرّع بعدد من أجهزة اللوحات اللمسيّة (tablettes ) لتلاميذ السنتين الخامسة والسادسة من التعليم الأساسي والتلاميذ المتميّزين في الأقسام الأخرى وخاصة لوحة تفاعلية تتميز بخصوصية جلب التفاعل اللّمسي للدروس والعروض أو المحاضرات.

  • أداة تعليمية رائعة
    وتتميز النماذج المهداة من قبل شركة ” سوتاسيب – القيروان ” بأنها مزوّدة بأحدث التكنولوجيات وبأنها تجمع بين بساطة التصميم وسطحها الصلب.
    وبفضل وظائفها اللّمسية وقدراتها الإيمائية “متعددة اللمس” فإن هذه اللوحة المفيدة جدا تساهم بشكل كبير في تحسين ظروف الدروس المعطاة للتلاميذ..
    وتهدف هذه العملية عموما إلى إتاحة الفرصة لمدرسة ” الرويسات ” لدخول العالم الرقمي المتصل حيث توفر هذه اللوحة إمكانيات مهمّة جدا للمدرّسين سواء في مجال التعليم أوفي مجال التكوين.
    ومن هنا فصاعدا سيصبح بإمكان المدرّس استخدام هذه اللوحة لتعليم تلاميذه الكتابة والقراءة بطريقة أكثر راحة وأكثر سهولة ومتعة .
    وفي الإطار ذاته سيستفيد التلاميذ من الراحة البصرية الكبيرة وسيصبح بإمكانهم التفاعل مع مدرّسهم أو مدرّستهم بما سيجعل التعلم يتمّ في ظروف أفضل.
    وتندرج هذه العملية في إطار استراتيجية كاملة تشمل قائمة طويلة من الإجراءات الاجتماعية التي بدأتها ” سوتاسيب – القيروان ” مع مدرسة ” الرويسات “.
    وتجدر الإشارة إلى أن شركة الإسمنت ” سوتاسيب – القيروان ” قامت في وقت سابق بتعهّد المدرسة وتزويقها بشكل رائع وفي نفس الوقت ساهمت في ربطها بشبكة الماء الصالح للشراب … دون أن ننسى طبعا التبرع بالحقائب المزوّدة بكافة المستلزمات المدرسية المطلوبة والمنتجات المكتبية لكل تلميذ في هذه المؤسسة التربوية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى