سبر آراء أمريكي: 51% من التونسيين يرفضون الإجراءات الاستثنائية

كشف استطلاع رأي أجرته مؤسسة “Zogby Research Services” أن 81% من التونسيين من التونسيين قلقون بشأن مستقبل الديمقراطية في البلاد (50% قلقون و30% قلقون قليلا) وذلك إثر اتخاذ رئيس الجمهورية جملة من القرارات الاستثنائية.

وأظهر الاستطلاع الذي نُشرت نتائجه مؤخرا، أن 51 بالمئة من التونسيين يرفضون الإجراءات الاستثنائية التي تخذها رئيس رئيس الدولة منذ 25 جويلية.
ورأى 24 بالمئة فقط من المستجوبين أنهم الآن أفضل حالا مما كانوا عليه قبل 5 سنوات، فيما عبر معظمهم عن عدم رضاهم عن الوضع الحالي.

وأجرت المؤسسة الأمريكية الاستطلاع في الفترة بين 15 أوت و 5 سبتمبر الماضيين، وشمل 1551 تونسيا، قالت إنه لمعرفة مدى رضاهم عن أوضاع معيشتهم وتفاؤلهم بشأن مستقبل البلاد.
كما بدا التفاؤل بالمستقبل ضئيلا لدى التونسيين، حيث توقع 30% فقط من المستطلعة آراؤهم أن تكون حياتهم أفضل بعد خمس سنوات، مقابل 33 بالمئة توقعوا أن تكون أسوأ، فيما أعرب 37% منهم عن اعتقاده بأن تظل الأمور على حالها تقريبا.

ووفق الاستطلاع، فإن التعبير الأكثر دلالة عن عدم الرضا العميق لدى التونسيين هو حقيقة أن 71 بالمئة من المستطلعة آراؤهم يقولون إن الحياة كانت أفضل قبل الثورة، التي أطاحت بالرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.
وقال 29% من المشاركين في الاستطلاع إن الرئيس قيس سعيد هو المسؤول الأكبر عن الأزمات التي تواجهها تونس، مقابل 45% حملوا زعيم حركة “النهضة” راشد الغنوشي المسؤولية الأكبر عن تلك الأزمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *