أخباررياضة

سبب الخلاف والمناوشة بين المجبري والجزيري في نهاية لقاء غامبيا

شهدت نهاية المباراة بين تونس وغامبيا، الخميس، ضغطاً تونسياً عن تسجيل هدف الانتصار الذي يضمن لنسور قرطاج الحصول على المركز الثاني في المجموعة السادسة في كأس أفريقيا التي تقام في الكاميرون. واجتهد لاعبو تونس من أجل تعويض ضربة الجزاء التي أضاعها سيف الجزيري في نهاية الشوط الأول، حتى ينتزعوا مركز الوصافة من منتخب غامبيا، وهو ما جعل الأجواء متوترة أكدها طرد المدرب منذر الكبير الذي احتج على قرار الحكم.في الأثناء، استجد خلاف بين الثنائي سيف الدين الجزيري وزميله حنبعل المجبري، حيث ظهرا في النقل التلفزي وهما يتبادلان بعض العبارات وعلامات الغضب مسيطرة عليهما من شدة الانفعال، دون أن تتضح أسباب الخلاف بينهما والذي جعل كل واحد منهما غاضباً. حيث وقعت مشادة كلامية بين اللاعبين أثناء المباراة، بعد ان طلب الجزيري من نجم مانشستر يونايتد الإنكليزي تمرير الكرة إليه سريعاً وعدم احتكارها كثيراً، وهو ما لم يعجب المجبري خاصة وأن الجزيري كان يصرخ بقوة، ولهذا طلب المجبري منه عدم التحدث معه بهذه الطريقة. وتم تجاوز الخلاف سريعاً قبل دخول حجرات الملابس، حيث أكد مصدرنا أنّ الإشكال أغلق نهائياً بين اللاعبين بعد تدخل أحد المسؤولين، وسط تفهم كل لاعب لتصرف زميله، ولم تقع أية مشادات بينهما لاحقاً وغادرا الملعب في أجواء عادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى