سياسة

رفيق عبد السلام يدعوا رئيس الجمهورية الى إتباع موقف النهضة في حسم قضية الملف الليبي

أكد مسؤول مكتب العلاقات الخارجية والقيادي بحركة النهضة، رفيق عبد السلام، وجود “استهداف واضح للتجربة التونسية والانتقال الديمقراطي في المنطقة ككل”.

وبخصوص موقف الحزب من الملف الليبي، قال عبد السلام، اليوم الأربعاء 27 ماي 2020، ” حركة النهضة لها علاقات قائمة على الحياد الايجابي يراعي بالأساس مصلحة تونس”، مؤكدا في السياق ذاته على دعم حزبه لحكومة طرابلس ذات “الشرعية الدولية”، معتبرا، أن حفتر ليس بمثابة جمال عبد الناصر كما يضن البعض وله أجنداته الخارجية تؤكد ذلك، بحسب قوله.

وعن تدخل رئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي، في تقديمه التهاني بعد نجاح السراج في العملية العسكرية بقاعدة “لوطية”، قال، ” هو الموقف الأجدر الذي يجب إتباعه وعلى رئيس الجمهورية فعل نفس الشيء لأنه يراعي مصلحة تونس وأمنها الإقليمي والحدودي والمغاربي ككل، والتي سبق لحفتر تهديدها من قبل”، على حد تعبيره.

وعن تصريح رئيس الجمهورية قيس سعيد الأخير في قوله “لتونس رئيس واحد”، أجاب عبد السلام، أن “العلاقة بين الغنوشي وسعيد تتميز بالحوار والتشاور حول مصلحة الدولة لا غير”، وفق تصريحه لإذاعة اي أف أم. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى