أخبار

رفيق عبد السلام: “قيس سعيّد سافر سرًا إلى باريس والتقى ماكرون وسمع التوبيخات طيلة 40 دقيقة”!

زعم رفيق عبد السلام القيادي بحركة النهضة اليوم الاثنين 24 جانفي 2022 ان رئيس الجمهورية قيس سعيّد سافر سرا الى باريس بعد المكالمة التي جمعته بالرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون مشيرا الى انه بقي “40 دقيقة” وعاد الى تونس .

وكتب عبد السلام في تدوينة نشرها ليوم على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك”:بعد مدة قليلة من المكالمة الهاتفية التي أجراها ماكرون مع قيس سعيد، ركب سعيد طائرته الخاصة سرا وفي جنح الظلام باتجاه باريس ، وقد التقى هناك رئيس سلطة ” الحماية” لمدة اربعين دقيقة تقريبا ، ثم هم راجعا الى تونس وتسلل الى قصر قرطاج في جنح الظلام”.

وأضاف “كان ذلك بعدما سمع التوبيخات، وتلقى الأوامر والتعليمات من صاحب سلطة الحماية المبجل. وسلملي على السيادة الوطنية والذين باعوا ضمائرهم للخارج”.

واثارت تدوينة رفيق عبد السلام موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي وذكر بعضهم باللقاء الذي جمع راشد العنوشي بالرئيس التركي رجب الطيب اردوغان يوما بعد عدم حصول حكومة الحبيب الجملي على تزكية مجلس نواب الشعب وجعلت نواب المعارضة يطالبون بسحب الثقة منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى