سياسة

خاص للمراسل: قيس سعيد لن ينظم موكب اداء قسم للوزراء الجدد لان الدستور لم ينص على ذلك

من الثابت ان رئيس الجمهورية قيس سعيد ليس في وضعية مريحة سياسيا بعد جلسة البرلمان الاخيرة وتمير التحوير الوزاري لحكومة المشيشي بأغلبية مريحة،  فاذا قبل بأداء جميع الوزراء للقسم امامه فسيكون في موقف ضعف سياسي خاصة بعد تلميحاته بانه لن يقبل قسم من تعلقت بهم شبهات فساد، واذا رفض استقبال بعض الوزراء لأداء القسم فسيضع نفسه في دوامة جدل دستوري كبيرة وسيتهم بخرق الدستوري وعرقلة السير العادي للدولة.

وامام هذه الوضعية علم موقع المراسل ان رئيس الجمهورية قرر الاتجاه لحل اخر وهو اعلان عدم تنظيم موكب اداء للقسم للوزراء الجدد باعتبار ان الدستور التونسي لم ينص على تنظيم جلسة برلمانية وموكب اداء للقسم خلال كل تحوير وزاري وان هذه الاجراءات في علاقة بالنظام الداخلي للمجلس ولا دستورية لها، وهذا الموقف سيكون متناغم مع مواقفه السابقة حيث اعلن في اكثر من مرة ان رئيس الحكومة غير مطالب بالذهاب للبرلمان خلال التحوير الوزاري .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى