حسين العفريت :”لست ضدّ انشاء جمعية للمثليين وأقبل الحضور في اذاعتهم ..أحترم حريتهم الشخصية”

قال الفنان التونسي حسين العفريت، اليوم الإثنين، أنه لم يعتزل الفن بل إنه غير اسلوبه نحو الإختصاص الصوفي.

وأوضح العفريت أنه يستعد للعودة من خلال أغنيتين جديدتين : “ربي معانا” و”يا عروسة”، قائلاً أنه يسعى دائماً لتطوير انتاجاته الفنية وأنه لا يسعى للربح المادي.

من جهة أخرى، أكد العفريت أن فوزي بن قمرة أخطأ عندما قرر الإعتزال، قائلاً أنه ليس مضطراً لتبرير عودته إلى الساحة الفنية بعد أن أعلن في وقت سابق اعتزاله.

وفي سياق آخر، قال العفريت أنه ضد المساواة في الميراث، ذلك أن النص الديني بخصوص هذه المسألة واضح وصريح.

كما قال أنه تلقى عدة عروض للغناء في إسرائيل ورفض ذلك مراراً وتكراراً، مؤكداً أن حسن الشريف أخطا عندما قدم عروضاً هناك.

وقال أنه لا يعارض إنشاء جمعية للمثليين وأنه يقبل الحضور في اذاعتهم، وذلك في إطار إحترام الحريات الشخصية، وفق تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *