أخبار

حركة النهضة تكشف بالاسماء من يقف وراء حملات مطاردة راشد الغنوشي في المساجد ليلا

اتهمت حركة النهضة التونسية أنصار الرئيس قيس سعيد بالاعتداء على رئيسها، راشد الغنوشي، عقب أدائه الصلاة التراويح في أحد مساجد العاصمة.

ونددت مبادرة “مواطنون ضد الانقلاب” بمحاولة “خلايا مجهرية وظيفية متطرفة، تلتقي موضوعيا مع الانقلاب، استدراج الخصوم إلى مربعات العنف والاحتراب، طورا عبر تتبعها بدقة للشخصيات السياسية واستهدافهم في أماكن تواجدهم، وطورا عبر استفزاز المتظاهرين بحثا عن ردود أفعال تكون مطية لاستعمال العنف واستدراك لحظة المواجهة التي وقع تفاديها في 26 جويلية 2021”.

وقالت المبادرة في بيان إن “تكرار استهداف رئيس مجلس النواب في مسکنه خلال مرحلة أولى من طرف حفنة من الموتورين، وعبر تحديد مکان تواجده بدقة من طرف عناصر متطرفة عنيفة يؤكد تلقيها إسنادا معلوماتيا من مجموعات في أجهزة الدولة لم يعد خافيا عداؤها لحراك مواطنون ضد الانقلاب سواء في لغة بياناتها أو استفزازهم ساعة الانسحاب”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى