سياسة

بعد عمل في صمت بين قيس سعيد والفخفاخ: فتح ملفات فساد كبيرة …مسؤولين كبار اوقفوا وآخرون أمام القضاء …كل التفاصيل

بينما كان النواب والاحزاب في خصوماتهم حول مسائل تعتبر ثانوية بالنسبة للشعب عمل رئيس الجمهورية بالتنسيق مع رئيس الحكومة من اجل فتح ملفات فساد كبيرة والتعاطي معها بأسرع ما يمكن.

ضمن هذا وبالاستعانة بمنظمات المجتمع المدني تم فتح ملفات خطيرة بعضها همشت ملفاته بما في ذلك قضائيا وتم التحرك بتعليمات من قيس سعيد والفخفاخ وحصلت ايقافات وتتبعات وهذه الحصيلة الاولية:

  • فتح ملف وكالة التبغ والوقيد: خسائر ب136 مليون دينار وتجاوزات في الانتدابات.
    -قرار حكومي يقضي بتغيير جميع اعضاء مجالس إدارات المؤسسات العمومية.
  • قضية عقارات أليكانتي الإسبانية : إحالة 43 مشتبه به وحجز أصول ماليّة وعقاريّة ناهزت قيمتها أكثر من 20 مليون دينار.
  • بطاقات إيداع بالسجن في حق 4 مسؤولين في “تونس للطرقات السيارة” بسبب شبهة فساد في احد مشاريع الشركة .
  • قضية رشوة ضد أحد القضاة في ملف خطير ما تسبب في خسائر للدولة بملايين الدينارات.
  • إثارت ملف الأملاك و الشركات المصادرة لصهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي ومتابعة عديد المخالفين والمزوّرين في القضية.
    -تحقيقات تشمل عقارات لشخصيات تونسية في عواصم أوروبية.
    -إحالة ملفّ عقود صيانة محركات طائرات أبرمتها الخطوط التونسية إلى الجهات القضائية.
  • إحالة 6 من كبار المسؤولين في الخطوط التونسية للقضاء بناء على تقرير التفقدية العامة.
  • إبعاد جميع مديري الادارة العامة للمصالح الفنية لوزارة الداخلية.
    ايقاف رجل الاعمال يوسف الميموني بتهمة الاستلاء على ملك الدولة البحري
    -اعادة الاف الهكتارات من الاراضي الفلاحية على ملك الدولة بعد ان تم الاستيلاء عليها
    -احداث هيكلة مختص للبحث في الجرائم المالية المتشعبة
    -ايقاف 11 موظف بشركة السكك الحديدية بيهم مدير عام في قضية فساد كبيرة في الشركة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى