أخبار

بسمة الخلفاوي: ”تعرضت لضغوطات دفعتني لمغادرة تونس”

قالت رئيسة جمعية النساء الديمقراطيات نائلة الزغلامي ، اليوم السبت، على هامش تظاهرت أقيمت لإحياء ذكرى استشهاد شكري بلعيد، إن هناك إرادة سياسية تعرقل الكشف عن حقيقة اغتياله، خاصة مع تعطيل عمل لجنة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي.من جانبها أكدت بسمة الخلفاوي، أرملة الشهيد شكري بلعيد، خلال مداخلة لها من فرنسا، بالمناسبة، وجود ضغوطات تعرضت لها هي وبناتها حالت دون بقائها في تونس. واعتبرت الزغلامي ان أرملة الشهيد خيرت العيش في فرنسا بعد التهديدات لشخصها ولبناتها وتعرضها لحملات تشويه على منصات التواصل الاجتماعي مع اضطرارها للعيش في ظل حماية لصيقة على مدار اليوم، بينما لم تكن الدولة مستعدة لتوفير جراية لبناتها وبسبب احساسها بالظلم في بلادها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى