أخبار

بسبب مرجعيته القومية العربية : قيس سعيد ساهم في عزل تونس عن عمقها الافريقي !

 اعتبرت مجلة ‘jeune afrique’ أن رئيس الجمهورية ، قيس سعيد ساهم في عزل تونس عن عمقها الافريقي بسبب مرجعيته الايديولوجية القومية العربية.و تابع التقرير أن غياب قيس سعيد عن الاجتماعات الافريقية الكبرى يطرح عديد التساؤلات حيث تتوجه له اتهامات بعزل تونس عن عمقها الافريقي في المقابل يكافح رجال الأعمال والمستثمرين للبحث عن موطئ قدم في القارة السمراء التي تعتبر سوقا استثماريا كبيرا .و تابعت ‘jeune afrique ‘ أن عدم مشاركة قيس سعيد،  مطلع شهر فيفري في القمة 34 الافتراضية للاتحاد الافريقي قد أثارضجة كبيرة حيث كان على جدول أعمال القمة المذكورة نقاط ذات أهمية بالغة خاصة بتعيين الطاقم القيادي للمفوضية الافريقية للسنوات الاربع القادمة وكذلك إمداد لقاح فيروس كورونا القارة الافريقية، مقابل اقتصار التمثيلية التونسية على شخص وزير الخارجية عثمان الجرندي و هو ما يمثل رسالة سلبية من رئاسة الجمهورية التونسية للاتحاد الافريقي.كما بين التقرير أن غياب تونس الديبلوماسي لا يقتصر فقط مع افريقيا بل تجاوز ذلك ا التغيب عن مواعيد دولية هامة على غرار مؤتمر برلين حول ليبيا والقمة الافتراضية بين الصين وافريقيا ومنتدى باريس للسلام و منتدى دافوس و هو ما اعتبره أنيس الجزيري رئيس مجلس الاعمال التونسي الافريقي غيابا لا مبرر لهو هو ما يمكن تفسيره بإهتمام الرئيس بالصراعات السياسية الداخلية واصفا ذلك بالأمر المقلق حسب تعبيره.و أوضحت ‘jeune afrique ‘ ان تجاهل قيس سعيد لعمق تونس الافريقي يعود الى مرجعيته الاديولوجية القائمة على القومية العربية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى