أخبار

بسبب الخوف من مداهمة محلاتهم …عدد من تجار الجملة يمتنعون عن الحصول على عديد المنتجات الغذائية

اصبح عدد من تجار الجملة يمتنعون في الايام الاخيرة عن الحصول على عديد المنتجات الغذائية وذلك بسبب توفهم من تتم مداهمة محلاتهم بتهمة الاحتكار.

ويقول التاجر ابراهيم ان عمليات المداهمة طالت مؤخرا عدد من تجار الجملة الذين يعملون وفقا للقانون ولهم فواتير مشيرا في هذا السياق الى ان  تاجر الجملة يقوم بالحصول على المواد من المصانع والمنتجين ليقوم اثر ذلك ببيعها لصغار التجار “العطارة” والمحلات وبالتالي من الطبيعي ان تكون له كميات من المنتجات في مخزنه.

ويضيف ابراهيم ان اسباب ومقايس المداهمات غير واضحة وبالتالي  فان اغلب التجار اصبحوا يتخوفون من ان يتعرضوا للمداهمة الامر الذي اصبح يتسبب في عزوفهم عن الحصول على منتجات جديدة.

ويشدد ابراهيم على ضرورة ان يتم التفريق بين تاجر الجملة الذي يلعب دور هام في منظومة التوزيع ويعمل وفقا للقانون وبين المخازن العشوائية التي تقودها اطراف تعمل خارج القانون وهدفها الاحتكار والمضاربة.

ودعا ابراهيم وزارة التجارة والسلط المتداخلة  الى رفع الالباس والغموض حتى يتمكن تجار الجملة من العمل بنسق عادي وذلك في مصلحة المواطن وبعدف ان تكون المنتجات متوفرة في السوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى