انعقاد الدورة الرابعة للمشاورات السياسية بين تونس والهند واتفاق على الاعداد للدورة القادمة للجنة المشتركة

ترأس كاتب الدولة لدى وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، محمد على النفطي، اليوم الجمعة، مع نظيره الهندي، سانجاي باتاشاريا، الدورة الرابعة للمشاورات السياسية بين تونس والهند وتم الاتفاق على الإعداد الجيد للدورة القادمة للجنة المشتركة التونسية الهندية المزمع عقدها أواخر هذه السنة بتونس والـتأكيد على أهمية تكثيف التشاور بين البلدين في مجلس الأمن الدولي إسهاما منهما في تعزيز السلم والأمن الدوليين.
وذكرت وزارة الخارجية في بلاغ ان المشاورات التي تمت عبر تقنية الفيديو، تمحورت حول التعاون القائم بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والفنية والعلمية على الصعيدين الثنائي ومتعدد الأطراف لاسيما في ظل الجهود المبذولة من قبل الحكومتين لمجابهة جائحة كورونا والتوقي من تداعياتها.
وأعرب كاتب الدولة، بهذه المناسبة، عن حرص الجانب التونسي على مزيد تطوير مجالات التعاون والشراكة القائمة بين البلدين، مشيرا إلى أهمية الرفع من المبادلات التجارية واستقطاب الاستثمارات الهندية بتونس، منوها في هذا الخصوص بدور الشركة الهندية التونسية لصناعة الأسمدة الكيميائية كمثال يحتذى به للشراكة بين البلدين.
كما أكد محمد على النفطي على ضرورة تفعيل التوصيات الصادرة عن الدورة الأخيرة للجنة المشتركة التونسية الهندية خاصة تلك المتعلقة بإحداث مخبر لتحاليل التربة والمياه والنباتات بتونس ومركز إقليمي للطيران المدني ودعم المعهد المتوسطي للتكوين البحري بتونس.
من جهته، عبر سانجاي باتاشاريا عن ارتياحه لمستوى علاقات الصداقة والتعاون التي تربط البلدين متطلعا إلى مزيد إثراءها في عديد المجالات والارتقاء بها إلى مستويات أفضل كما ثمّن إنجازات تونس على درب ترسيخ ركائز الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *