انتقدها بشدة نائب عن التيار: مُذكّرة تمنع أعوان الصحة من النشر على “فايسبوك” (وثيقة)

أكد النائب عن الكتلة الديمقراطية رضا الزغمي اليوم الجمعة 20 اوت 2021 ان علي مرابط المكلف بتسيير وزارة الصحة اصدر مذكرة تقضي بمنع أعوان الصحة من النشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتحت عنوان “لا رجوع الى الوراء ” علّق الزغمي في تدوينة نشرها بصفحته على موقع “فايسبوك” ارفقها بنص المذكرة قائلا “وزير الصحة يصدر مذكرة بمنع أعوان الصحة من النشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مستندا في ذلك إلى قانون يعود إلى 12 ديسمبر 1983…يبدو أن مكسبا اساسيا من مكاسب تونس الثورة والمتعلق بحرية التعبير أصبح موضع تساؤل وكأنه رجوع إلى الوراء”.

واضاف “سياسة تكميم الافواه لم تفلح سابقا ولن تفلح في المستقبل”.

وتنص المذكرة على “منع أعوان الصحة من نشر أو تداول أية معلومات او وثائق أو وقائع على مواقع التواصل الاجتماعي تم التوصل بها من طرفهم اثناء ممارسة مهامهم” .

وتشير المذكرة الى ان قرار الوزير جاء اثر “ملاحظة تعمد بعض موظفي وزارة الصحة والهياكل والمؤسسات الراجعة لها بالنظر نشر معلومات رسمية ووقائع على منصات التواصل الاجتماعي تم الاطلاع عليها في اطار ممارسة مهامهم “.

واعتبرت المذكرة ان “نشر معلومات رسمية ووقائع على منصات التواصل الاجتماعي يُعد خرقا لواجب كتمان السر المهني المحمول على الموظف العمومي “.

يذكر ان وزير الصحة السابق فوزي مهدي كان قد وجّه مذكرة داخلية بتاريخ 16 أفريل 2021 للاطارات الطبيبة حدّد فيها طريقة التعامل مع وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وضمن الوزير في المذكرة التي تحصلت ” الشارع المغاربي ”آنذاك على نسخة منها قائمة محددة تتضمن الاطباء والموظفين والاطارات المخول لهم الحديث في وسائل الاعلام والتدوين على مواقع التواصل الاجتماعي ، في سابقة لم يقدم عليها اي وزير على الاطلاق.

وشددت المذكرة على انه لا يخول لغير المضمنين في القائمة الادلاء بأي تصريح او التدوين على مواقع التواصل الاجتماعي الا بترخيص مسبق من الوزارة .

اكثر من ذلك حددت المذكرة مواضيع ومجالات التدخل بالنسبة للمخول لهم التصريح لوسائل الاعلام .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *