أخبارقضايا وحوادث

انتحار ”رحمة” صديقة الخياطة المقتولة هيفاء/ أخت الضحية المشنوقة تكشف تفاصيل جديدة ( فيديو)

عُثر يوم الأحد 15 نوفمبر 2020، على جثة امرأة تتدلى من أعلى سقف إحدى غرف منزلها الواقع بمعتمدية حفوز من ولاية القيروان من قبل أحد أفراد عائلتها.

وتحول أعوان الأمن على عين المكان وتم رفع الجثة والإذن بنقلها إلى قسم التشريح بمستشفى الاغالبة بالقيروان بعد أن تمت معاينتها من قبل ممثل النيابة العمومية.

وقالت شقيقة الفتاة “رحمة الرداوي” التي عُثر عليها مشنوقة ، اليوم الثلاثاء، أنّ هنالك سراً غير عادي وراء مقتل أختها وأنّها لم تنتحر.

وأضافت المتحدثة أنّ ليس هنالك أي سبب يجعل أختها تنتحر خاصة وأنّ لديها طفلتان الأولى عمرها عام والثانية سنتان ومن المستحيل أن تتركهما وتنتحر، مُشيرة إلى أنّ الفترة الأخيرة كانت على غير طبيعتها وكأنها خائفة من شيء ما وفق تعبيرها.

هذا وأشارت إلى أن شقيقتها هي صديقة الخياطة “هيفاء” التي قتلتها صديقتها في محلها، مُوضّحة أنّها أُستدعيت مرتان للبحث في قضية هيفاء وللتعرف على القاتلة كما طالبت بكشف أسباب وفاة شقيقتها وإيهام الجميع بأنّها إنتحرت بوضعها معلقة في خيط قائلة “يمكن فمة شكون قتلها وعلقها”.

كما أوضحت أنّ تقرير الطب الشرعي لم يصدر بعد ولكن المعطيات الاولية تُفيد بأنّ الوفاة كانت جرّاء الخنق وليس الشنق الشيء الذي يدحض فرضية انتحارها.

وتابعت أنّ زوجها هو الذي عثر عليها وقام بإنزالها ولا مشاكل زوجيه بينهما حيث كانت تستعد للقيام بتعديلات في منزلها والأمور على ما يرام، كما أكّد زوجها أنّها كانت في حالة طبيعية ولا تشكو من شيء يجعلها تنتحر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى