أخبار

المهدية: مصحة خاصة تحتجز عون حرس في حالة حرجة عجزت عائلته عن دفع تكاليف علاجه 80 ألف دينار

أكدت خولة الزايدي كاتب عام جهوي للجامعة العامة لنقابات الحرس الوطني بالمهدية أن أحد أعوان الحرس الوطني تعرض إلى حادث مروري خطير يوم 30 سبتمبر 2020، استوجب نقله إلى إحدى المصحات الخاصة بالجهة، وقد بلغت تكاليف علاجه 80 ألف دينار، عجزت عائلة العون محدودة الدخل عن سدادها إلى اليوم.

وشددت الزايدي في تصريح لموزاييك اليوم الجمعة، على أن شقيق العون المصاب لجأ إلى بيع سيارته (نقل ريفي) حتى يتمكن من سداد مبلغ 35 ألف دينار، في حين رفضت المصحة إلى اليوم السماح بنقله إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى، إلى حين سداد بقية المبلغ، وذلك رغم حالته الصحية الحرجة والمتدهورة.

من جانبها، ساهمت وزارة الداخلية بمبلغ ألف دينار فقط لتغطية مصاريف العلاج، ولم يتم التوصل إلى حل مع إدارة المصحة إلى الآن بخصوص بقية المبلغ في حين توجّهت الجامعة العامة لنقابات الحرس الوطني بدعوة إلى كل من يرغب في التبرع لعريف أول الحرس الوطني على حسابه الخاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى