المشيشي لرئيس الجمهورية : “لن أتخلى عن مسؤوليتي.. واستقالتي غير مطروحة”

جدد رئيس الحكومة هشام المشيشي اليوم السبت 6 مارس 2021 تاكيده ان استقالته غير مطروحة مشددا على ان البلاد في حاجة الى استقرار والى حكومة تستجيب لتطلعات ابناء الشعب.

وفي تعليقه على ما ما ورد على لسان الامين العام لاتحاد الشغل نور الدين الطبوبي حول اشتراط رئيس الجمهورية استقالته للانطلاق في الحوار اعتبر المشيشي خلال تصريح اعلامي على هامش احياء ذكرى استشهاد الرائد توفيق الميساوي قبالة السفارة الامريكية بمنطقة البحيرة ان “مثل هذا الكلام ليس في اطاره وليس له معنى” مضيفا انه سبق له ان اكد انه “لن يتخلى عن المسؤولية وان له مسؤولية تجاه البلاد وتجاه مؤسساتها الديمقراطية وتجاه استحقاقات شعبها.”

وحول ان كانت هناك مبادرة لحلحلة الازمة السياسية اكد المشيشي ان الحكومة منكبة الان على العمل وان لها استحقاقات مشيرا الى انها بصدد العمل على برنامج اصلاح اقتصادي والى الاعداد للقاءات مع الجهات المانحة والعمل مع الشركاء الاقتصاديين وحوار مع الشركاء الاجتماعيين حول قيادة الاصلاحات خاصة في ما يتعلق بالمؤسسات العمومية .

واضاف المشيشي ان الحكومة تخوض معركة مع كوفيد ومعركة لاستجلاب اللقاح ومعركة لارساء الاستراتيجية الوطينة للتلقيح مبرزا ان كل هذا يلهيه عن المناكفات السياسية او تسجيل نقاط سياسية والتي قال انه ليس معنيا بها.

وشدد المشيشي على ان الحكومة تمد ايديها دائما الى الحوار وعلى انها تطرح حوارا اقتصاديا واجتماعيا معتبرا ان ذلك ما يهم التونسيين وان بقية المسائل مضيعة للوقت مؤكدا ان احياء ذكرى الشهيد الميساوي يشكل مناسبة للتاكيد على ضرورة التوحد حول المعارك التي توحد التونسيين مثل المعركة ضد الارهاب والتراكمات الاقتصادية وغيرها مشيرا الى انه لا يهتم بالمعارك ضد طواحين الريح والى انه لا يجيدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *