رياضة

الفيفا ينعى رحيل ”أسطورة كرة القدم التونسية ومايسترو النادي الرياضي الصفاقسي” حمادي العقربي

نعى الاتحاد الدولي لكرة القدم عبر صفحته الرسمية الخاصة بمونديال قطر 2022 ب”تويتر” اليوم الجمعة 21 أوت 2020 رحيل أسطورة كرة القدم التونسية ومايسترو النادي الرياضي الصفاقسي المرحوم حمادي العقربي الذي وافته المنية عن سن ناهزت 69 عاما بعد معاناة مريرة مع المرض. 


وذكّر الاتحاد بأن العقربي كان أحد نجوم منتخب 1978 صاحب أول انتصار قاري في المونديال على حساب المكسيك بثلاثة أهداف لهدف، وتألق بشكل لافت ضد منتخب بولونيا ولولا كرته التي انهالت على العارضة لترشح المنتخب إلى الدور الموالي. 
يشار إلى أن العقربي تدرج بكل الأصناف الشابة للنادي الرياضي الصفاقسي حتى ارتقائه إلى صنف الأكابر سنة 1970 حتى اعتزاله  سنة 1986 بعدها اختار الانكفاء على نفسه وعدم خوض غمار التسيير أو التدريب، وخلاله مسيرته الطويلة بنادي عاصمة الجنوب توّج بثلاث بطولة وكأس تونس علاوة عن جائزة الحذاء الذهبي في أكثر من مناسبة، كما خاض تجربتين احترافيتين مع نادي النصر السعودي والعين الإماراتي. 

من بين انجازاته كذلك تسجيل هدف من منتصف الميدان في مرمى حارس شبيبة القيروان جمال طيّاش إلا أن الحكم العربي الوسلاتي ألغاه، وكان مدربه اليوغسلاني ميلان كريستيك يقول عنه إنه لاعب متكامل ولا يحتاج تلقينه أي شيء في كرة القدم. 
من بين الأسماء التي زاملها المرحوم في النادي الصفاقسي نجد الراحل محمد علي عقيد ومختار ذويب ورؤوف النجار والحارس عبد الواحد، أما في المنتخب فنجد طارق ذياب وعتوقة ورؤوف والصحبي بن عزيزة وعمر الجبالي. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى