الفنان أشرف النمري يتحدى الاعاقة الجسدية ويفتتح معرض “تحدي” لعرض اعماله الفنية وموهبته في الرسم بالرجل اليسرى

الفنان أشرف النمري تحدّى إعاقته الجسدية وتجاوزها وانتصر عليها واستطاع أن يتميّز في عالم الرسم بالرغم من أنه لا يرسم بيديه بل برجله اليسرى .

وافتتح الفنان أشرف النمري يوم الجمعة 25 ديسمبر الجاري ببهو مسرح الأوبيرا بمدينة الثقافة بالعاصمة معرض لاعماله الابداعية اختار له عنوان “تحدي” .

وهدفت هذه التظاهرة التي تتبناها وترعاها مجموعة ” BETA ” إلى التعريف بالأعمال الفنية لهذا الفنان المتميّز والترويج لها خاصة أن أشرف النمري أثبت في الواقع أنه فنان خارق للعادة من خلال إيمانه بأن الحرمان من اليدين لا يعني أبدا أنه ليس لنا موهبة وليس لنا أدوات أخرى نستطيع بواسطتها أن نبرز للناس جميعا تلك الطاقات .

ويعتبر الشاب التونسي أشرف النمري أول رسام يعاني من الإعاقة الجسدية ويحصل على بطاقة رسام محترف اثر تنظيمه سلسلة من المعارض سمّيت ” الإرادة ” وكانت الأولى في المهدية سنة 2017 ثم بتونس في السنة ذاتها ليختمها بصفاقس في 2018 سنة حصوله على بطاقة الاحتراف.

و صرح أشرف بكثير من الإصرار في أكثر من مرّة قائلا : ” لكل شخص موهبة نائمة في داخله … نحتاج فقط لاستفزازها لتحقيق أهدافنا ” وللإشارة فقد تلقى أشرف النمري من مؤسسة خيرية سويسرية متخصصة في دعم الشباب ذوي الاحتياجات الخاصة منحة لمدة أربع سنوات لتعلم الفنون التشكيلية في ورشة الراحل محمد مطيمط إلى أن حصل على شهادته.وقد قضّى اشرف النمري عامين بعد ذلك مع جمعية “بسمة” التي نظمت له معرضا في تونس بعنوان التاريخ و الطبيعة و الحصان مصادر إلهام في شهر فيفري 2020 ليكون بادرة اولى ليتعرف عليه الجمهور بشكل تدريجي واثر لقاءه بالرئيس قيس سعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *