أخبار

العريّض : النهضة ليست مُختصّة في المسافات القصيرة وانما في الـ3000 متر فما فوق !

حذا علي العريض نائب رئيس حركة النهضة اليوم الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 حذو رئيسها راشد الغنوشي مؤكدا ان السلطة التشريعية في تونس ستعود احب من احب وكره من كره وان ما وصفه بالانقلاب سيسقط وكذلك الاجراءات التي قال انها التفت على قيم الجمهورية في اشارة الى الاجراءات التي اتخذها رئيس الجمهورية قيس سعيد يوم 25 جويلية.

واعتبر العريض في حوار على اذاعة “اكسبراس اف ام” ان تصريح الغنوشي بان “البرلمان سيعود احب من احب وكره من كره ” كلام واضح وانه يعني انه لا يمكن ان تبقى تونس من غير سلطة تشريعية.

وقال “حتى في ظل الانظمة المستبدة التي كنا تحتها كانت السلطة التشريعية موجودة رغم انها شكلية ولم تبق البلاد بلا برلمان الا في هذا العهد الجديد ..هذا من ناحية”.

واضاف “من ناحية ثانية المطالبة بوجود سلطة تشريعية وبعودة البرلمان وباستعادة الديمقراطية ما فتئت تتقوّى داخل تونس وفي الخارج وبقدرة ربي باش تحصل….وقتاش وكيفاش هاو الشعب يخدم .”

وبسؤاله عما اذا كان المقصود بعودة البرلمان في صيغته قبل 25 جويلية أجاب العريض بالقول” لا احد قال انه يجب ان يعود البرلمان مثلما كان قبل 25 جويلية …نحن كنا في ازمة قبل 25 جويلية..الرئيس قيس سعيد جزء من الازمة …وهو المتسبب الرئيسي في الازمة التي كانت قبل 25 جويلية واطراف كثيرة وكلنا مسؤولون عنها وكنا نبحث عن الحلول والاجراءات الانقلابية التي اتخذها في 25 جويلية عمّقت الازمة ودفعت بالبلاد في ازمة كاملة سياسية واقتصادية ومالية واجتماعية وحتى الاحباط سيبلغ اشده”.

وتابع “.. والبرلمان او الديمقرطية سيعيدها الشعب ونحن جزء منه…والمقصود ليس العودة لازمة ما قبل 25 جويلية وانما الخروج من ازمة ما بعد 25 جويلية وما قبل 25 جويلية والتوجه نحو ديمقراطية قادرة على حل المشاكل وانجاز الاصلاحات.”

من جهة اخرى علق العريض على من يعتبرون ان حركة النهضة انتهت بالقول انهم لا يعرفون الحركة مؤكدا انها ليست حزبا مختصا في المسافات القصيرة لمائة متر وان اختصاصها 3 الاف متر فما فوق مذكرا بان بن علي ظن انه اجتثها وبانها حركة “موصولة بفئة من الناس وتمثل فئة لا بأس بها من المجتمع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى