الصين تعثر على 12 مليون طفل لم تكن تعلم بوجودهم!

ذكر موقع “bloomberg” الأمريكي في تقرير نشره يوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021، إن الصين عثرت على نحو 12 مليون طفل لم تكن تعلم بوجودهم ( أي غير مسجلين)، وخفضت عدد الأطفال المولودين في 10 سنوات بما لا يقل عن 11.6 مليون.

وكشف أحدث كتاب سنوي إحصائي أصدرته الصين أن الأرقام الرسمية التي أعلنتها بشأن عدد الأطفال المولودين في الفترة ما بين 2000 إلى 2010، تجاهل وجود نحو 12 مليون طفل بسبب سياستها الصارمة الخاصة بالطفل الواحد، ليقدر عدد الأطفال المولودين خلال تلك الفترة بـ172 مليوناً ونصف، وهو أعلى بكثير من 160.9 مليون في تلك الفئة العمرية المسجلة في تعداد 2010.

وأوضح التقرير أن “الاختلاف قد يكون ناتجاً عن فشل بعض الآباء في تسجيل المواليد لتجنب العقوبة إذا انتهكوا سياسة الطفل الواحد”، فيما بدأت الصين بالسماح لجميع الأزواج بإنجاب طفل ثانٍ فقط في عام 2016.

ما يعني أن بعض الآباء لن يبلغوا رسمياً عن مولود جديد إذا تجاوزوا الحصة المحددة حتى يبلغ الطفل سن السادسة ويحتاج إلى التسجيل في المدرسة، وفقاً لما ذكره الخبير الديموغرافي المستقل، هي يافو.

يشار إلى أن “نحو 57% من الأطفال الذين تم تسجيلهم لاحقاً كانوا من الفتيات، ما يشير إلى أن التناقض يمكن أن يكون مرتبطاً جزئياً بعدم إبلاغ الآباء عن الفتيات، حتى يتمكنوا من الاستمرار في محاولة الإنجاب”، وفق التقرير.

كما تم إجراء تعداد في 1 نوفمبر 2010 ، لذلك كان من الممكن أن يكون قد فات ولادات في الشهرين الأخيرين من العام، بينما لا تشمل مسوحات التعداد عادةً الأشخاص الذين ماتوا أو هاجروا في السنوات الفاصلة، بحسب التقرير.

وبيّن التقرير أنه تم تعديل معدلات المواليد للأعوام من 2011 إلى 2017 بشكل تصاعدي في أحدث كتاب إحصائي سنوي، ما يشير إلى استمرار مشكلة تقليل عدد الأطفال على الأرجح بعد عام 2010.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *