الصافي سعيد:”قيس سعيد ليس عمر ابن الخطاب ,هشام المشيشي ظهره عاري وصدره للريح و فهمت إرهاب العالم إلا إرهاب تونس”

قال النائب المستقل في البرلمان الصافي سعيد ، أن “السياسة ليست خزعبلات وتكتيكات هي مبادئ وإنجازات ووقفة مع التاريخ وعندما أقول التاريخ يعني المستقبل وقيس سعيد ليس عمر ابن الخطاب لأن عمر ابن الخطاب لا يصنع المستقبل”.

وأفاد الصافي سعيد اليوم الخميس في تدخل إذاعي ، أن نهايات قيس سعيد “ستكون شنيعة كنهاية سياسي أعزل وضعيف خارج اللعبة وتخاط الخيوط حوله ويصبح دمية ورجل دون هيبة”.

كما قال إن “قدر قيس مازال لم يكتمل”، لافتا النظر “إلى انه لم ير قرارات تنقذه وترده عن هذه النهايات “.

المشيشي ظهره عاري وصدره للريح

وقال الصافي سعيد، إن “هشام المشيشي ظهره عاري وصدره للريح وصدره مفتوح أمام الأحزاب وغير مسنود ولا يملك ثقة رئيس الجمهورية”.

وأفاد أن “الأحزاب جاءت للمشيشي بالأحضان وهذا اسمه أخذ نفس لان المعركة مازالت متواصلة”.

وقال إن:” الأنانية التونسية مريضة جدا واقصد النخب الفاعلة لأنها مريضة ولا تفكر في الغد كل شخص يفكر كيف يخسر الرجل الذي أمامه وهي خسارة للجميع”.

وأكد أن “هذه الحكومة لا أب لها واضح ولا أم لها واضحة”.

فهمت إرهاب العالم إلا إرهاب تونس

وقال النائب الصافي سعيد، “إعتقدت أني فهمت إرهاب العالم إلا إرهاب تونس”.

وأضاف أنه “يجب أن نعرف من أين يأتي إرهاب تونس ومن يموله ومن يقف وراءه “، متابعا “سنبقى لا نعرف لان الإرهاب أحيانا يقوم به إرهابيين مختلفين ، الحكام أحياينا إرهابيين ، حروب البوليس موجودة في كل العالم لذلك يجب ان نتسائل أسئلة عميقة دون اتهامات ودون اللجوء لإسطوانة العادة”.

وشدد أن من “مهمة الدولة ومؤسساتها تقديم نتائج التحقيقات وماذا بعدها” ، مستدركا القول”لكن الدولة صماء لا تسمع ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *