البحيري: غضب التونسيين يوم 25 جويلية لم يكن تعبيرا شعبيا عن كره النهضة

قال النائب عن حركة النهضة نور الدين البحيري أن غضب التونسيين الصادق يوم 25جويلية لم يكن تعبيرا شعبيا عن كره لحركة طالما احتضنها وآزرها ولا كفرا بالثورة والديمقراطية التي دفع اجيال من التونسيين دماؤهم الطاهرة الزكية ثمنا لها .
وأوضح البحيري في تدوينة نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” اليوم الثلاثاء 31 أوت 2021 أنه كان بحجم انحيازهم لثورة 17ديسمبر 14جانفي وعشقهم لها وتضحياتهم من اجلها ودفاعهم على قيمها ومطالبها وبحجم خيبة املهم في حركة منحوها ثقتهم و عقدوا عليها آمالا كبيرة.
وأضاف انهم غضبوا عندما رأوا عبير واعداء الثورة يعبثون بمكاسب ثورتهم دون رادع وحكومة مشلولة صماء بكماء عرجاء عينها رئيس الجمهورية وتبنتها النهضة ومجلس منتخب حوله انصار الاستبداد والشعبويين الى مهزلة واغلبية عاجزة عن وضع حد للعبث في ظل اوضاع صحية ومادية تتدهور يوما بعد يوم وفق تعبيره.
واختتم تدوينته قائلا :”يبقى علينا في النهضة وعلى غيرنا تلقي الرسالة واستيعاب الدرس حتى لا نخطئ التقدير ونحسن اختيار طريق الانقاذ والإصلاح.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *