أخبار

إطلاق صفارات الإنذار: مهندس بيئي يحذر جميع سكان ولاية قابس

استغرب المهندس البيئي حمدي حشاد، من تعمد المسؤولين في الدولة التخفيف من حدة خطر حادث غرق سفينة “اكسيلو” في خليج قابس وخطر تسرب المادة البترولية.

وأكد حشاد، في تدخل هاتفي لإذاعة شمس أف أم اليوم، أن التصريحات تتعمد التخفيف من خطورة الحادث.

وأشار حشاد الى أن خليج قابس يعتبر “أمازون” البحر الابيض المتوسط باعتباره منطقة تعشيش وتفريخ لعديد الكائنات البحرية وهو منطقة نشطة للثدييات وخاصة منها الدلافين، لهذا وفي حال حدوث.

خطر فستكون بمثابة “رصاصة الرحمة” لمنطقة خليج قابس، الى جانب ما تعانيه المنطقة من تلوث بيئي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى